فاتورة المنتجات الصيدلانية ترتفع بنسبة 10 في المائة
صورة: أرشيف
28 أوث 2016 واج
واج
7453

حسب المركز الوطني للمعلومات والإحصائيات للجمارك

فاتورة المنتجات الصيدلانية ترتفع بنسبة 10 في المائة

ارتفعت فاتورة واردات المنتجات الصيدلانية بـ10 في المائة خلال السبعة أشهر الأولى من 2016 مقارنة بنفس الفترة من السنة 2015 على الرغم من انخفاض طفيف في الكميات المستوردة، حسبما علمته وأج لدى الجمارك.

فقد ارتفعت قيمة واردات هذه المنتجات إلى 1،14 مليار دولار بين بداية يناير ونهاية يوليو 2016 مقابل 1،03 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2015 أي بارتفاع قدره17، 10 في المائة حسب المركز الوطني للمعلومات والإحصائيات للجمارك.

وبالنسبة للكميات المستوردة  فتراجعت ب 68ر1 في المائة لتستقر إلى 14.643،2 طن مقابل 14.892،7 طن بين فترتي المقارنة.

وحسب نوعية المنتوج  بلغت فاتورة الأدوية للاستعمال البشري1،07 مليار دولار مقابل قرابة الـ 984 مليون دولار (+6، 9 في المائة) في حين أن الكميات انتقلت إلى 13.157،4 طن مقابل 13.546 tطن (-87، 2 في المائة).

وبالنسبة للأدوية البيطرية بلغت الواردات قرابة الـ 18،5 مليون دولار (410،6 طن) مقابل 18،54 مليون دولار (442،4  طن) اي بانخفاض قدره 27، 0 في المائة من حيث القيمة و2 ،7 في المائة من حيث الحجم.

وبالنسبة لواردات المنتجات شبه الصيدلانية فقد بلغت قيمتها 45،65 مليون دولار(1.075،2 طن) مقابل 34،57 مليون دولار(904،3 طن) اي بارتفاع 04، 32 في المائة من حيث القيمة وحوالي 19 في المائة من حيث الحجم.

وفي إطار عقلنة واردات الأدوية تم نشر قرار وزاري في ديسمبر 2015 حدد قائمة المنتجات الصيدلانية للاستعمال الإنساني والمعدات الطبية المنتجة بالجزائر والتي تمنع الاستيراد، حسبما ذكر ذات المصدر.

ويتعلق الأمر بـ 357 دواء مركب من الأقراص والكريمات والمراهم الجلدية والإبر والتحميلات ومراهم أمراض العيون والشراب.

وتمت إضافة قائمة تضم 11 تجهيزا طبيا مصنع محليا والتي منعت أيضا من الاستيراد على غرار الإبر والكمادات والضمادات وبيكاربونات الصوديوم من أجل تصفية الكلى.

ويجدر التذكير أنه في 2015 بلغت واردات المنتجات الصيدلانية 96، 1 مليار دولار (-22 بالمائة مقارنة بـ2014) بحجم إجمالي عام يقدر بأزيد من 27.000 طن (-32، 15 بالمائة).

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة