الصحة العالمية تدرس تأثير اوليمبياد ريو على انتشار زيكا
صورة: أرشيف
05 جوان 2016 وكالات
وكالات
7772

طلبت إنشاء لجنة خبراء

الصحة العالمية تدرس تأثير اوليمبياد ريو على انتشار زيكا

طلبت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارجريت تشان من لجنة خبراء إعطاء رأي استشاري في شأن تنظيم الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو في موعدها، في ظل مخاوف من انتشار فيروس "زيكا".

وكتبت تشان في رسالة بتاريخ الأول من يونيو الجاري أن "المنظمة أرسلت فريقاً من العلماء الى البرازيل أربع مرات لجمع معلومات في شكل مباشر حول الوضع الحالي وتقييم مستوى مخاطر تجمع عدد كبير من اللاعبين والمشاهدين المتوقع حضورهم للألعاب، نزولاً عند طلب السناتور الاميركية جان شاهين لتقييم المخاطر الصحية لتنظيم الألعاب في أغسطس الماضي.

وقالت تشان في رسالتها التي نشرتها شاهين على الانترنت الجمعة إنه "نظراً لمستوى القلق الدولي الراهن، قررت أن أطلب من لجنة طوارىء زيكا دراسة مخاطر تنظيم الألعاب الأولمبية الصيفية وفق البرنامج الحالي"، وأضافت أن خبراء الأمم المتحدة سيلتقون قريباً وينشرون رأيهم على الفور.

وكانت شاهين ذكرت في بيان أن "الألعاب الأولمبية تجتذب جمهوراً من كل أنحاء العالم ومن المهم أن نفهم التبعات الصحية على المستوى العالمي".

وقالت الناطقة باسم منظمة الصحة العالمية نيكا الكسندر، إن "موعد اجتماع لجنة الطوارىء العلمية المزمع عقده الشهر الجاري سيعلن في نهاية الأسبوع المقبل، وأضافت الكسندر في بريد الكتروني أن الخبراء سيقدمون راياً استشارياً الى حكومة البرازيل ولجنة تنظيم ألعاب ريو 2016 حول مخاطر تنظيم الألعاب على الصحة العامة والتدابير الصحية المطلوبة لضمان السلامة وصحة المشاركين في الحدث. وتابعت أن منظمة الصحة العالمية "لا تقرر في شأن تنظيم او إلغاء أو تأجيل الألعاب".

وأوضح الناطق باسم منظمة الصحة العالمية طارق جاساريفيتش أن لجنة الخبراء ستدرس تقارير من ستين بلداً ينتشر فيها فيروس زيكا وستبحث كيفية انتشار الفيروس ومكافحته، وألقى خبراء اللوم على زيكا في زيادة حالات صغر رأس المواليد في أميركا اللاتينية، وهو تشوه خلقي يؤدي الى صغر الرأس والدماغ.

ورفضت المنظمة تلبية نداء وجهه أكثر من 200 طبيب دولي لطلب تغيير موعد أو مكان الألعاب، معتبرة أن التغيير لن يغير مخاطر انتشار "زيكا"، ولكن المخاوف ازدادت نظراً لأن البرازيل هي الاكثر تضرراً من الفيروس منذ بدء انتشاره في أميركا الجنوبية العام الماضية مع تسجيل 1300 حالة تلف في الدماغ لدى المواليد فيها منذ ذلك الحين، ويتم ربط الفيروس الذي ينشره نوعان من البعوض وينتقل كذلك عن طريق الاتصال الجنسي بمتلازمة "جيلان ـ باري" العصبية النادرة والمميتة.

وأوصت منظمة الصحة الحوامل بتجنب السفر إلى بلدان انتشار زيكا ومن بينها البرازيل. ونصحت النساء اللواتي يعشن في مناطق انتشار الفيروس بتأخير الحمل واستخدام موانع الحمل والحصول على الاستشارة اللازمة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة