ندوة الطلبة والكفاءات كانت ناجحة بكل المقاييس
صورة: أرشيف
12 أكتوير 2016 حاوره: عزيز طواهر
حاوره: عزيز طواهر
47786

المكلف بالطلبة والجامعات في الأفلان لـ "صوت الأحرار"

ندوة الطلبة والكفاءات كانت ناجحة بكل المقاييس

أكد عبد اللطيف بوضياف عضو المكتب السياسي المكلف بالطلبة والجامعات بحزب جبهة التحرير الوطني، في حديث لـ »صوت الأحرار«، أن الندوة الوطنية للطلبة والكفاءات الجامعية، كانت ناجحة بكل المقاييس وهذا يتجلى من خلال المشاركة النوعية التي شهدتها هذه الندوة، بالإضافة على مختلف المحاور والورشات البناءة التي تم فتحها لمناقشة مواضيع جوهرية تخص الطلبة والجامعات الجزائرية ككل، بوضياف تطرق إلى عديد القضايا الحزبية على غرار مواقف الأمين العام للحزب والهجمات الشرسة التي تعرض إليها.

ما تقييمكم لمجريات الندوة الوطنية للطلبة والكفاءات الجامعية التي تجري أشغالها بالعاصمة؟

في اعتقادي إن هذه الندوة الوطنية التي حضر فيها أكثر من 500 مشارك من طلبة وطالبات وأساتذة جامعيين، كانت ناجحة بامتياز وهذا بالنظر على الحضور النوعي الذي شهدته الندوة ذاتها، على غرار مشاركة قيادة حزب جبهة التحرير الوطني فيها من أعضاء مكتب سياسي، أعضاء لجنة مركزية، نواب ومنتخبين محليين، بالإضافة إلى حضور وزراء الأفلان وفي مقدمتهم الطاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وكذا وزير الصحة عبد المالك بوضياف، ناهيك عن المواضيع التي أدرجت للنقاش خلال هذه الندوة ومختلف الورشات التي تم فتحها بين الطلبة والتي ساهمت على حد كبير في إثراء النقاش وتطوير الأفكار حول مختلف المواضيع.

ما هي أهم المحاور التي تطرقت إليها الندوة الوطنية، وماذا عن تنصيب هياكل الشباب على مستوى القواعد النضالية؟

لقد تطرقنا إلى إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العملي، إلى جانب سياسة التوسع والانتشار الخاصة بالحزب، بالإضافة إلى البحث عن سبل حديثة ومتطورة في مجال الإعلام والاتصال من أجل الترويج لانجازات الحزب والدفاع عنه في ظل التحديات التي تعرفها الساحة السياسية الوطنية والإقليمية على حد سواء، كما تم إدراج أربع ورشات وهي ورشة العمل النقابي والسياسي، الإعلام والاتصال، التوسع والانتشار والجامعة وعالم الشغل، حيث تساهم كل هذه الورشات في شحن الهمم وتكوين المناضلين وهذا بهدف تحضيرهم للاستحقاقات المقبلة. وعن تنصيب الهياكل فبالفعل هذا ما ننوي القيام به، فهناك برنامج وطني إلى غاية 5 نوفمبر، حيث سيتم تنصيب لجان الطلبة والجامعات على مستوى كل محافظة وهذا في إطار الهيكلة التي أوصى بها الأمين العام للحزب عمار سعداني من أجل الوصول إلى مرحلة أداء أفضل.

في اعتقادكم كيف يكون الدفاع عن الأفلان في المرحلة الراهنة وسط الحملات الشرسة التي يتعرض إليها من طرف خصومه؟

الدفاع يتم عن طريق إيجاد سياسة إعلامية هادفة تقوم أساسا على احتلال مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت أكثر من مهمة في المجتمع الجزائرية، خاصة من طرف فئة الطلبة والشباب وهذا كله من اجل الدفاع أيضا على سياسة الأمين العام الذي يتعرض بدوره لهجمات قذرة من طرف جهات لا تريد للحزب أن يصل إلى أعلى درجات الرقي والسمو وخوفا من تحقيقه أكبر نسبة تمثيل في المجالس المنتخبة خلال الاستحقاقات المقبلة.  

كيف تتصورون العلاقة بين الأفلان والتنظيمات الطلابية، وكيف ستساهمون في ترشيح المناضلين؟

الحزب يضم خمسة تنظيمات طلابية وطنية لها تمثيل عبر كامل القطر الوطني وعبر كل الجامعات، مما سيساعد على لاستهداف أكبر عدد ممكن من المواطنين وفي مقدمتهم الشباب الجامعي بطبيعة الحال، سواء كان ذلك لتعبئة الحزب أو في إطار التحضير للعملية الانتخابية. وعن الترشيحات ففي ظل سياسة الأمين العام فإن حق كل مناضل شاب مكفول في حالة في حالة ما إذا بذل جهدا يسمح له بتقلد مناصب قيادية سواء كان ذلك على مستوى الحزب أو على مستوى المجالس المنتخبة وفي نفس الوقت نحن ضد مبدأ المحاصصة وهنا لا أقصد العنصر النسوي وإنما أعني بذلك السعي إلى تقلد المناصب باسم قطاع معين، لأن الكفاءة تبقى هي المعيار الوحيد لترشيح المناضلين، كما أن دراسة الملفات على جميع المستويات ستكون حالة بحالة وهذا من باب تكافؤ الفرص.ما

هي التوصيات التي حملتها ندوة الطلبة؟

ندوة الطلبة تؤكد الالتزام بكل ما جاء على لسان الأمين العام عمار سعداني من تصريحات ومواقف التزاما تاما وثابتا، كما نثمن ما جاء من إصلاحات في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي على يد وزير ينتمي إلى الأفلان وكذا إيجاد السبل المتطورة من أجل الوصول إلى أقصى درجات التوسع والانتشار  الحزبي داخل المجتمع الجزائري، ندوتنا ترى أيضا بضرورة التركيز على الإعلام الهادف ومواقع التواصل الاجتماعي كوسائل مهمة من أجل الترويج للحزب والدفاع عن مواقفه، كما ندعو إلى استدراك كل النقاط السوداء التي تتخلل تطبيق الإصلاحات في قطاع التعليم العالي، وفي الأخير التحضير الجيد والنوعي للاستحقاقات القادمة وهذا باستقطاب أكبر عدد ممكن من المنتخبين.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة