"الأفلان سيبقى رائدا والمشوشون غايتهم التموقع"
أمين محافظة "الأفلان" بباتنة، ناصير لطرش صورة: أرشيف
06 أيلول 2016 سأله: مجيد. ذ
سأله: مجيد. ذ
34054

ناصير لطرش أمين محافظة باتنة لـ "صوت الأحرار"

"الأفلان سيبقى رائدا والمشوشون غايتهم التموقع"

 يؤكد ناصير لطرش أمين محافظة حزب جبهة التحرير الوطني أن مناضلي الحزب واعون بالرهانات التي ينتظرها الأفلان، معتبرا أن تجذر الحزب في جميع أوساط المجتمع يضمن له البقاء كأول قوة سياسية في البلاد، ورد النائب البرلماني وعضو اللجنة المركزية على من يحاولون التشويش على الأفلان بالقول "يكفينا من المزايدات لأن المؤتمر العاشر فصل في الأمر وتمت تزكية عمار سعداني أمينا عاما للأفلان، كما أن جميع هياكل الحزب تحصي مجاهدين ومن الرعيل الأول، وأكثر من ذلك أن رئيس الحزب مجاهد".

بداية كيف تقيمون حصيلة النشاطات التي سطرتها المحافظة؟

 نسعى من خلال النشاطات التي دأبت محافظة الأفلان بباتنة على تنظيمها إلى تقريب الحزب من القاعدة النضالية وفي هذا الخصوص قمنا بعدة لقاءات جمعتنا بمناضلي الحزب على مستوى القسمات كما كانت لنا لقاءات مع المنتخبين المحليين. كما كانت للمحافظة نشاطات خيرية واذكر على سبيل المثال لا الحصر عملية ختان جماعي في نهاية شهر رمضان الماضي استفاد منها 85 طفلا، كما تم تكريم حفظة القران الكريم والمتفوقين في الامتحانات الرسمية لمختلف الأطوار التعليمية، وتكريم عدد من الرياضيين، كما كان للمحافظة دور في حل العديد من مشاكل المواطنين.

يطرح مشكل توزيع بطاقات الانخراط، هل المشكلة حقيقية على مستوى القسمات؟

أريد أن أؤكد من خلال هذا المنبر أن مشكل توزيع بطاقات الانخراط غير مطروح على مستوى المحافظة، حيث أعطينا تعليمات صارمة لجميع أمناء القسمات من اجل توزيعها، كما أننا قمنا بفتح صفحة على الفيسبوك لتسهيل التواصل مع المناضلين من جهة والتكفل بانشغالاتهم من جهة أخرى، والأكثر من ذلك أننا نحرص على متابعة برنامج التنمية المحلية، حيث تم تقديم الحصيلة السنوية للتنمية بالنسبة للبلديات الأفلانية أمام المواطنين والمناصلين للوقوف على مدى تنفيذ هذه البرامج وذلك طبقا لتعليمات الأمين العام للحزب عمار سعداني، كما شددنا على ضرورة فتح أبواب الانخراط أمام جميع شرائح المجتمع ودون إقصاء، خاصة أمام الطاقات الشابة.

نستشف من هذا أن القاعدة النضالية على مستوى محافظة باتنة واعية لأهمية الرهانات التي تنتظر الحزب؟

أكيد القواعد النضالية مدركة للرهان السياسي الذي ينتظر الأفلان وأيضا مدركة لضرورة أن يبقى الأفلان في الريادة خلال استحقاقات 2017 سواء محليا أو وطنيا، ونحن متيقنون بان الأفلان سيبقى الرقم واحد في الساحة السياسية، لكن يجب أن نبتعد عن الأنانية والحسابات الضيقة ووضع مصلحة الحزب فوق كل اعتبار، وفي هذا الخصوص أريد أن أشير إلى أمر؟ 

تفضل؟

ما لاحظناه خلال تولينا منصب أمين المحافظة أن العديد من الإطارات تم إقصاؤهم خلال الانتخابات الماضية، الأمر الذي جعلهم يترشحون في قوائم أخرى وعدد منهم أصبحوا رؤساء بلديات، ومن خلال التعليمة الأخيرة التي أصدرها الأمين العام للأفلان تمكنا من إقناعهم بالعودة إلى صفوف الحزب العتيد وكانوا لنا سندا في استحقاقات مجلس الأمة، حيث كسبنا الرهان رغم أن البعض حاولوا التشويش على مرشح الأفلان في ذلك الاستحقاق.

ما تعليقكم حول الخرجة الأخيرة لـما اصطلح عليه "مجموعة الـ 14"؟

الأمر المؤكد أن بعض الأطراف لا يهمها مصلحة الحزب، وهذا أمر طبيعي في حزب من حجم وتاريخ الأفلان، وكان على المجاهدين المعنيين بذات الرسالة أن يحافظوا على تاريخهم وأن لا يتدخلوا في شؤون الحزب لأن الأفلان له قاعدة نضالية وهي من تقرر فيمن يقودها، حيث أن المؤتمر العاشر فصل في الأمر وزكي عمار سعداني أمينا عاما لحزب جبهة التحرير الوطني.

وهنا أريد أن أشير إلى أن جميع هياكل الحزب تحصي مجاهدين من الرعيل الأول سواء في المكتب السياسي أو اللجنة المركزية وحتى المحافظات والقسمات، فضلا عن أبناء الشهداء وأبناء المجاهدين، والأكثر من ذلك أن رئيس الحزب هو مجاهد أيضا. ومن هذا المنظور فان هذه القضية هي لا حدث لأن الأمور على مستوى الأفلان طبيعية ولا تستدعي كل هذه القلاقل.

وعليه فنحن في غنى عن هذه التافهات، سيما وان الوضع العام ومكانة الجزائر والأخطار التي تحدق بها تستدعي تعزيز اللحمة، وهنا أريد أن احيي جميع أسلاك الأمن وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي الذي يسهر على حماية أمن واستقرار البلاد من جميع التهديدات.

تعتقدون أن هذه الأمور لا يمكن أن تؤثر على الأفلان، سيما وأنه مقبل على استحقاقات مصيرية؟.

الحزب الذي يتواجد في كل شبر من هذه الأرض الطاهرة لا يمكن أن يتأثر بمثل هذه التفاهات، ومن خلال هذه المعطيات سيبقى الأفلان القوة السياسية الأولى في الساحة السياسية، خاصة وان القاعدة النضالية متمسكة بالقيادة الشرعية وعلى رأسها الأمين العام عمار سعداني، وبالنسبة لمحافظة باتنة فننا على أتم الاستعداد لهذه الاستحقاقات، لأننا لسنا حزبا مجهريا ينتظر صفارة الانطلاقة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة

خيارات القراء

الأكثر متابعة

قد يهمك..

قايد صالح يدعو لأقصى درجات اليقظة 
28 أيار 2016

تفقد وحدات الجيش ببشار

قايد صالح يدعو لأقصى درجات اليقظة 

سلال ينصب أعضاء سلطة ضبط السمعي البصري 
20 حزيران/يونيو 2016

قال إنها هيئة مستقلة لا يؤطر نشاطها إلا أحكام القانون

سلال ينصب أعضاء سلطة ضبط السمعي البصري 

قوات الجيش عازمة على القضاء على ما تبقى من عصابات إرهابية  
22 حزيران/يونيو 2016

المديّة من الجزائر خطوطها حمراء لا يجوز تخطّيها 

قوات الجيش عازمة على القضاء على ما تبقى من عصابات إرهابية