زوخ: عصرنة العاصمة من الأولويات
والي ولاية الجزائر العاصمة، عبد القادر زوخ صورة: ح.م
30 ديسمبر 2016 فاطمة .ر
فاطمة .ر
8107

أشاد بمخطط تنميتها

زوخ: عصرنة العاصمة من الأولويات

أكد والي العاصمة عبد القادر زوخ ، ان العاصمة قطعت  أشواطا كبيرة في التهيئة العمرانية وعصرنة الإدارة  والقضاء على الاحياء القصديرية وفق برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، موضحا أن المرحلة القادمة  ستشهد استكمال وإطلاق العديد من المشاريع التنموية للصالح العام خاصة بعد ارتفاع الميزانية الاولية لسنة  2017.

جاء هذا خلال إنعقاد الدورة العادية للمجلس الشعبي لولاية الجزائر انعقدت أمس بمقر الولاية ،حيث أكد والي العاصمة عبد القادر زوخ ان ميزانية الولاية شهدت زيادة مقارنة بالسنة الفارطة حيث حددت هاته السنة بأكثر من 42 مليار دينار رغم الضائقة المالية التي تشهدها البلاد نتيجة تدني مداخيل البترول ونقض الموارد المالية ، مشيرا أن هذه الميزانية ستسمح بمواصلة مختلف البرامج المسطرة في إطار المخطط الإستراتيجي للعاصمة الممتد الى غاية 2035 وستعرف كذلك عدة مخططات تنموية منها مخطط التوجيهي لعصرنة العاصمة »ابدو« الذي وافقت عليه الحكومة مؤخرا ، بالإضافة الى مخطط آخر لتنظيم حركة المرور بشوارع العاصمة التي تعرف إختناقا مروريا حيث تم تنصيب الشركة الاسبانية  التي ستتولى تنظيم المرور .

وبخصوص عمليات الترحيل التي تشهدها العاصمة منذ جوان 2014 أكد زوخ أن العملية متواصلة الى غاية القضاء على كل نقطة سوداء بالولاية  للوصول الى عاصمة خالية من الأكواخ حسب ما جاء به  برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  وصرح زوخ ان سنة 2016 شهدت ترحيل آلاف العائلات القاطنة  بالأكواخ والبيوت الهشة  وتم خلالها القضاء على الاحياء القصديرية الكبرى ، إذ تم توزيع  حوالي 50 بالمائة من البرنامج السكني المقدر بـ 84 ألف وحدة  إجتماعية بالعاصمة بالإضافة الى برامج أخرى من الصيغ السكنية التساهمية و الترقية العمومية .  

42 مليار دج لاستكمال المشاريع التنموية والتوجه لتحويل العاصمة الى مدينة ذكية

صادق ، أمس، أعضاء المجلس الشعبي لولاية الجزائر على الميزانية الاولية لسنة 2017 والمقدرة بأكثر من 42 مليار دج موجهة للقسمين التجهيز والتسيير، ونوه رئيس المجلس الشعبي الولائي كريم بالنور ، الزيادة في الميزانية  التي قدرت بـ 4 ملايير مقارنة بالسنة الفارطة حيث ستمكن من استكمال مختلف المشاريع التنموية التي هي في طور الإنجاز ، وذكر بالنور أن العاصمة  حققت بالفعل قفزة كبيرة في مجال عصرنة الإدارة وتطوير الهياكل التي تصبو كلها الى التوجه نحو مدينة ذكية تتوفر على متطلبات تتوافق مع الزمان والمكان . 

قام، أمس اعضاء المجلس الشعبي لولاية الجزائر  بالمصادقة على الميزانية الاولية لسنة 2017  المقدرة بأكثر من 42 مليار دج موزعة على قسمين التجهيز والتسيير ، وعرفت الميزانية زيادة بأكثر من 4 ملايير دج مقارنة بالسنة الفارطة 2016 رغم الضائقة المالية التي تمر بها البلاد ، وقد ذكر والي العاصمة عبد القادر زوخ خلال تدخله امام الاعضاء ان الزيادة في الميزانية تعتبر مكسبا هاما للعاصمة وستسمح باستكمال المشاريع بمختلف المخططات الإستراتيجية .

من جهته أوضح رئيس المجلس الشعبي الولائي كريم بالنور، ان العاصمة عرفت تقدما كبيرا في مختلف القطاعات ، حيث شهدت سنة 2017 عمليات ترحيل كبرى  تم خلالها إعادة اسكان آلاف العائلات كانت تقطن سكنات هشة وبيوت قصديرية ، موضحا أن العملية تميزت بالشفافية في توزيع السكنات الإجتماعية الجديدة ، كما أشار بالنور ان العاصمة حققت نجاحا في مجال عصرنة الإدارة المحلية وتقريب الإدارة من المواطن والقضاء على التماطل والببروقراطية ، موضحا ان الإجراءات المتخذة  مكنت من تحويل الإدارة الكلاسيكية الى العصرية ومن ثمة الى مدينة ذكية مستقبلا .

وفي الاخير أوصى أعضاء المجلس الشعبي الولائي خلال هذه الدورة بضرورة تخصيص مبالغ  لتحسين قطاع التربية والتعليم بترميم هياكل و مؤسسات تربوية خاصة على مستوى الشواطئ مع التعجيل بإتمام كافة المجمعات المدرسية قيد الانجاز إلى جانب تفعيل النصوص القانونية المتعلقة بالأسواق المنظمة للقضاء على التجارة الموازية بصفة نهائية ناهيك عن التكفل بالمرافق الصحية الى جانب الحث و التحسيس المجالس المنتخبة المحلية بالتكفل الحقيق وفق القانون و النصوص التنظيمية على التكفل بتهيئة قاعات العلاج الموجودة بالأحياء السكنية خاصة تلك المتواجدة بالطوابق الارضية للعمارات الى جانب مراعاة الطب المنزلي مع اقتناء جهاز كشف لمرضى سرطان الثدجي بالجهة الشرقية للعاصمة.

 

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة