جسّدنا حلم الطفولة وجمعيتنا مفتوحة لكلّ المواهب
رئيس جمعية شباب اكوزيوم، أغلاس مقران صورة: أرشيف
19 تشرين2 2016 فهيمة بن عكروف
فهيمة بن عكروف
39472

يوميات مواطن
مؤسسس جمعية "أجيكو" لـ"صوت الاحرار"

جسّدنا حلم الطفولة وجمعيتنا مفتوحة لكلّ المواهب

يستضيف ركن "يوميات مواطن" الشاب "اغلاس  أمقران"، 36 سنة طموح، يقدس العمل، متعدد المواهب ميزة دفعته إلى اقتحام عدة مجالات تباينت بين الرياضة، السياسة والبيولوجيا، تنوّع صنع منه شخصية ملمّة ومواكبة  للوقائع اليومية، إعلانه لافتتاح جمعيته الرياضية، أول أمس، بالجزائر العاصمة،  دفعنا إلى  التقرب منه ومعرفته عن قرب.

حديثا إلى "اغلاس أمقران" كان خلال حفل افتتاح جمعيته الرياضية المسمّاة "اجيكو" بحضور أصدقائه ووجوه إعلامية ورياضية، حيث تطرّق إلى فكرة إنشاء جمعية رياضية في الجزائر قائلا "الفكرة راودتني  منذ وقت طويل لأنّني رياضي  مارست الرياضة في سن الصغر وكبرت وكبر معي حبها، أردت أن أترجم هذا الحب إلى واقع يستفيد منه الشباب وتعميم الفائدة على الجميع، وذلك بتقاسم معهم  الخبرة التي اكتسبتها بممارستي الرياضة خاصة في تخصّص رياضة الفنون القتالية الفيتنامية والتي تلقب بالرياضة النبيلة".

رسالة اغلاس لا تقتصر على تلقين هذه الرياضة للشباب الذين يريدون التكوين وتعلم أساسيات ومبادئ في هذا النوع من الرياضة "وإنما هي أسمى وأعمق وأشمل" على حدّ قوله، حيث يضيف "أريد أيضا أن أقدّم الشيء الذي أستطيع لوطني الجزائر في هذا المجال، الذي قدم لي الكثير من خلال الدعم الذي تلقيته من كل من هم حولي وكذا السلطات  وأخص بالذكر وزارة الرياضة التي سهّلت لي  إنشاء جمعيتنا، وكذا كل الأصدقاء والناس الذين  قاموا بمساعدتي منهم  السيدة  بوقطاية التي أتقدم لها بشكر خاص جدا نظير المساعدة والدعم الذي تلقيته في كل مراحل إنشاء الجمعية".

أما عن نشاطات الجمعية فهى متنوعة، حسب رئيسها، وتشمل كل الرياضيات من سباحة، الفنون القتالية، الجيدو...، و"الجديد في جمعية اجيكو أنها تعنى أيضا بفئة ذوى الاحتياجات الخاصة وهي مبادرة أولى من جمعية رياضية في الجزائر تعليم هذه الفئة الرياضة التي تعتبر علاجا لكل الأمراض".

خمس ميداليات في بطولات العالم دفاعا عن النفس

 تحدث ضيفنا عن الرحلات التي قادته إلى كبرى دول العالم للمشاركة في الفعاليات الرياضية التي نظمت في رياضة فنون الدفاع عن النفس الفيتنامية، حيث أخبرنا أنّه شارك في  بطولة العالم في  روسيا، فرنسا، البرازيل وكذا المغرب...الخ. مشاركات أثمرت، حسبه، بخمس ميداليات في هذه الرياضة النبيلة فشرّف الجزائر برفع العلم الوطني في أغلب مشاركاته العالمية والدولية، وقد دخل ضيفنا مجال الرياضة وتعلم مبادئ ممارسة رياضة الفنون القتالية الفتنامية في الجزائر العاصمة، ويعود فضل التحاقه بهذه الرياضة إلى أخيه الكبير الذي وجهه في بدايات ممارسته الرياضة  وعمره لم يتجاوز الثامنة.

أعمل في مخبر كيميائي وأجد نفسي بين الرياضة والسياسة

مجال أخر اقتحمه اغلاس  مقران وهو المشاركة في الحصص السياسية على القنوات الجزائرية، فقد أصبح وجها مألوفا لدى المشاهد الجزائري وذلك من خلال  تدخلاته الدّورية في حصص تعنى بالسياسة يقدم من خلالها ـ على حد قولة ـ رأيه بكل شفافية وقناعة حول المواضيع التي تعنى بالوطن والمواطن، السلطة وواقع المجتمع الجزائري وكذا  السياسات التي تعنى بالتحولات التي تعيشها الجزائر وكذا الانعكاسات الناجمة عنها، دخوله عالم السياسة  واقتحامه للشاشة الصغيرة جاء لأنه مواكب وملم ومتطلع على كل المستجدات، كما أسرّ لنا.

تنوّع فذّ ومزج رائع بين مجالات تعكس قدرات محدّثنا  الرياضي والسياسي امقران اغلاس، حيث اخبرنا أنّه بعيدا عن المجالين يعمل في  مخبر للكيمياء حيث له تكوين في عالم الذرة والتحاليل الطبية وهي المهنة التى يزاولها الى يومنا هذا، فبعد مرحلة الثانوية دخل هذا العالم بعد أن اختار العمل في المخبر مهنته اليومية على الرغم من الصعوبات.

صوت المواطن

توجّه رئيس الجمعية الرياضية "أجيكو" اغلاس امقران إلى السلطات الوطنية والمحلية بالشكر على التسهيلات التي قدمت له لإنشاء جمعية وطنية رياضية، ونفس الثّناء توجه به إلى كل أصدقائه الذي قدموا له الدعم المعنوي من أجل تجسيد فكرته على أرض الواقع، كما تمنى أن تكون الجمعية مرجعا وبيتا للرياضيين على اختلاف تخصّصاتهم قائلا " بيت الجمعية مفتوح في وجه كلّ الرياضيين".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة

خيارات القراء

الأكثر متابعة