ولد عباس: لا يمكننا خوض التشريعيات بنظام إعلامي خاطئ
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس صورة: أرشيف
11 جانفي 2017 مجيد.ذ
مجيد.ذ
759

عين موسى بن حمادي مستشارا إعلاميا للأفلان

ولد عباس: لا يمكننا خوض التشريعيات بنظام إعلامي خاطئ

عين الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس الوزير وعضو المكتب السياسي الأسبق موسى بن حمادي مستشارا إعلاميا للحزب، بهدف إعداد إستراتيجية إعلامية ناجعة تحسبا للتشريعيات المقبلة.

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور إن قرار تعيين الوزير الأسبق موسى بن حمادي مستشارا إعلاميا للأفلان يندرج في إطار بعث ديناميكية جديدة في مجالي الإعلام والاتصال، سيما وان الحزب تنتظره محطات انتخابية هامة أهمها تشريعيات 2017.

كشف الأمين العام للأفلان في تصريح أول أمس لموقع "كل شيء عن الجزائر"   أسباب اختياره وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام الأسبق موسى بن حمادي لتولي مهمة إعداد إستراتيجية إعلامية جديدة وناجعة تحسبا للتشريعيات المقبلة، مستطردا بالقول " اعتقد أن موسى بن حمادي هو الشخص المناسب لتولي هذه المهمة كمستشار إعلامي".

وبعد أن أكد بان القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب يمنح له صلاحية استحداث لجان خاصة وتعيين مستشارين له، أشار الأمين العام للأفلان إلى أهمية الاستحقاقات القادمة تقتضي بعث ديناميكية جديدة في مجالي المعلومة والاتصال الخاصتين بالحزب، مضيفا "لا يمكننا خوض التشريعيات القادمة بنظام إعلامي خاطئ ولم يكن في المستوى"

من جهة أخرى أشار الدكتور ولد عباس إلى انه كان بصدد منح المكلف بالإعلام حسين خلدون مهمة خاصة في الحزب تتعلق بالشؤون القانونية والنزاعات، غير "أن خلدون تغيب في ذلك اليوم ولم يكلف نفسه عناء إعلامي بتقديم استقالته"، مضيفا أن القانون الأساسي والنظام الداخلي يخول للأمين العام إجراء تغييرات في المهام، وحيث شدد الدكتور ولد عباس في هذا الخصوص "أنا أعمل في شفافية كاملة وأحترم الجميع".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة