"الفيسبوك" جسر للتواصل بين قيادة الأفلان والقاعدة النضالية
صورة: أرشيف
04 كانون2 2017 مجيد. ذ
مجيد. ذ
811

قيادة الحزب تولي أهمية كبيرة لشبكات التواصل الاجتماعي

"الفيسبوك" جسر للتواصل بين قيادة الأفلان والقاعدة النضالية

أضحت الصفحة الرسمية لحزب جبهة التحرير الوطني على "الفيسبوك" فضاء للتواصل والنقاش الحر، من خلال نشر كل ما يتعلق بنشاطات الأمين العام للحزب الدكتور جمال ولد عباس والتعليمات التي يصدرها، فضلا عن تغطية مختلف نشاطات المحافظات واللجان الانتقالية الـ 120 عبر القطر الوطني الأمر الذي جعل منه جسرا للتواصل بين القيادة والقاعدة.

اتسم حساب الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في الآونة الأخيرة بالحيوية ولديناميكية الكبيرتين، وتجلى ذلك من خلال نشر مختلف نشاطات الحزب سواء تعلق الأمر بنشاطات الأمين العام الدكتور جمال ولد عباس أو بأعضاء المكتب السياسي وأمناء ورؤساء اللجان الانتقالية للمحافظات.

وتأتي هذه الديناميكية في إطار سعي قيادة الحزب في مواكبة التكنولوجيات الحديثة، حيث اصحي الفيسبوك منبرا للتواصل وطرح الانشغالات وجسرا يربط القاعدة النضالية بقيادة الحزب، إضافة إلى سرعة إيصال المعلومة لمختلف هياكل الحزب على غرار التعليمات التي يصدرها الأمين العام والموجهة إلى مختلف هياكل الحزب. 

وكانت قيادة الحزب قد شددت على أمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية على فتح حساب على الفيسبوك من أجل التواصل مع المناضلين والتكفل بانشغالاتهم، على اعتبار أنه إحدى الآليات التي يعول عليها الحزب من اجل انتشاره في مختلف مناطق الوطن وتوسيع القاعدة النضالية، التي بلغت حسب أرقام الأمين العام للأفلان التي كشف عنها مؤخرا أكثر من 55 ألف منخرط.

ومكنت هذه الديناميكية مع ما تضاعف عدد محافظات حزب جبهة التحرير الوطني التي بلغت 120 محافظة من تبوأ الموقع الرسمية للأمانة العامة الأفلان على الفيسبوك المراتب الأولى في عدد زوار الموقع يوميا مقارنة بباقي صفحات التشكيلات السياسية الأخرى على شبكات التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي يعمل فيه الأفلان على تجنيد القاعدة النضالية من اجل التحضير الجيد للتشريعيات القادمة المقررة في سنة 2017، التي يرى فيها انطلاقة جديدة نحو مواجهة مختلف التحديات.

وساهمت صفحة جريدة "صوت الأحرار" على الفيسبوك في إثراء موقع الأمانة العامة للأفلان على شبكات التواصل الاجتماعي، الذي يعكف على نشر كل ما يتعلق بنشاطات حزب جبهة التحرير الوطني من تغطيات إعلامية أو مقالات رأي، الأمر الذي جعل من "صوت الأحرار" مرجعا ومصدرا موثوقا في استقصاء المعلومة والتعبير عن مواقف الحزب من مختلف القضايا.

ولأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هو رئيس حزب جبهة التحرير الوطني، فإن موقع الأمانة العامة للأفلان على الفيسبوك، قد أولى أهمية كبيرة لكل ما يتعلق بنشاطاته أو رسائله كما كان الشأن بالنسبة لرسالته بمناسبة الذكرى الـ 62 لاندلاع الثورة التحريرية الكبرى أو خلال تدشينه المقر الجديد لقصر المؤتمرات "عبد اللطيف رحال" وزيارته الميدانية التي قادته إلى مشروع الجامع الكبير، وأيضا بمناسبة توقيعه على قانون المالية لسنة 2017 الأسبوع الماضي.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة