ربط الجزائر بالانترنيت الدولية خلال الأسابيع المقبلة
وزيرة التكنولوجيات والرقمنة، إيمان هدى فرعون صورة: ارشيف
10 ديسمبر 2018 إ. س
إ. س
1023

فرعون تتوقع تشغيل كابل "ميداكس" بعد استكمال التجارب التقنية

ربط الجزائر بالانترنيت الدولية خلال الأسابيع المقبلة

توقعت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة إيمان هدى فرعون، تشغيل الكابل الجديد "ميداكس" الذي يربط الجزائر بشبكة الأنترنت الدولية خلال الأسابيع القادمة بعد استكمال التجارب التقنية.


أعلنت فرعون، أمس، عن أن انتهاء الأشغال بالمياه الإقليمية لبلادنا في عنابة لتوصيل تجهيزات الكابل البحري الدولي "مدكس" بالتجهيزات الموجودة في عرض البحر الأبيض المتوسط، سيكون في ال20 من الشهر الجاري، وقدرت فرعون في تصريح للإذاعة الوطنية، أن احتياجات العشرية القادمة من الأنترنت ستتراوح بين 20 إلى 40 ميقا لكل مستخدم  مضيفة أن التوصيل الجديد سيسمح بمضاعفة سعة التدفق وتوفير منفذ ثاني في حال وقوع أعطاب، كما سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا في قطاع الاتصالات وتكنولوجبات الإعلام داعية هنا القطاع الاقتصادي إلى الانخراط في هذا المسعى بإنشاء مراكز لتوطين البيانات، لتضيف أن "إن توصيل التدفق العالي لكل ولايات الوطن رهان تحمله الدولة على عاتقها تؤكد هدى فرعون التي توقعت بأنه وبمجرد دخول الكابل الجديد حيز الخدمة وبعد تهيئة الوصلة البرية التي تربط الشمال بالجنوب سيتم بيع التدفق للدول الإفريقية وتحقيق استثمارات ناجعة".

وبدخول كوابل بحرية ومراكز توطين البيانات حيز الخدمة في 2019 طمأنت وزيرة القطاع بأن تخفيضات جديدة للأنترنت بعروض تجارية تنافسية سيتفيد منها زبائن الهاتف الثابت والنقال منوهة  بالتحدي الكبير الذي رفعه القطاع وهو تمكين الشباب من التحكم في تكنولوجيات الاتصال بشكل يشرف الجزائر وتغيير الأنظمة المعلوماتية حتى نتخلص من  تبعية الصيانة وتطوير وتعميم الخدمات، وأفادت فرعون في هذا المقام  بتوفير كل الإمكانات المادية والبشرية لضمان التكوين المتواصل عبر معهدين وطنيين للقطاع مذكرة بتكوين 7الاف عامل من الشبكة التجارية لاتصالات الجزائر خلال هذا العام.

وفي سياق منفصل أرجعت فرعون سبب التأخر في استخدام نهائيات الدفع الإلكتروني إلى عامل الوقت لتصنيعها محليا مضيفة أن بريد الجزائر شرعت الأسبوع الماضي في توزيع الدفعة الأولى على الوكالات التجارية لموبيليس واتصالات الجزائر بغرض التأكد من تشغيلها قبل توزيعها نهاية الشهر الجاري.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة