تطور التكفل بالمصابين بالجلطة القلبية بالجزائر
صورة: أرشيف
08 نوفمبر 2017 كريمة. ك
كريمة. ك
68

نوه بأهمية المؤتمر الدولي الذي سينعقد الخميس

تطور التكفل بالمصابين بالجلطة القلبية بالجزائر

 أكد الأمين العام للجمعية الجزائرية لأمراض القلب المختص غمري سفيان، أن التكفل بالمصابين بأمراض القلب تطور بشكل كبير في بلادنا بفضل كفاءة الأطباء الموزعين عبر مختلف مستشفيات ولايات الوطن وتوفر الأدوية الخاصة بفتح الشرايين سيما في الحالات الاستعجالية، الأمر الذي ساهم حسبه في ارتفاع معدل الحياة.


 

وأوضح رئيس الجمعية الجزائرية لأمراض القلب لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، بأن المؤتمر الدولي الذي سينعقد في الفترة الممتدة مابين الـ9 الى الـ11 نوفمبر سيعرف عرض دراسة أجريت على مختلف مستشفيات قطر الوطن، والتي تناولت طرق التكفلبالمصابين بالجلطة القلبية، ناهيك عن دراسة ثانية ركزت على السجل الوطني للسكتة القلبية تليها تقديم مجموعة من الارشادات والنصائح الوقائية.
في الاطار ذاته، نوه سفيان غمري بأهمية المؤتمر الدولي لأمراض القلب باعتباره فرصة للأطباء الجزائريين ونظرائهم من دول العالم قصد تبادل الخبرات والاطلاع على آخر الاكتشافات العلمية والطبية في مجال التكفل بأمراض القلب والشرايين التي باتت شائعة في الجزائر،كما يهدف اللقاء السنوي-يضيف المتحدث- إلى تكوين الاطباء المختصين في أمراض القلب من كلا القطاعين الخاص والعام وكذا الطلبة الشباب.
بالمناسبة، أشار الأمين العام للجمعية الجزائرية لأمراض القلب، في معرض حديثه الى أن طبعة 2017 للمؤتمر ستركز على الجانب الوقائي من خلال التحسيس والتوعية من أخطار التدخين الذي يعد المسبب الأول للاصابة بالجلطة القلبية في الجزائر ، فضلا عن التطرق الى أخطار آخرى كالبدانة وعدم ممارسة الرياضة والقلق وتناول الوجبات السريعة التي تساهم بشكل كبير في انتشار أمراض القلب كانسداد الشرايين التي تؤدي الى فشل عضلة القلب أو الاصابة بالجلطة القلبية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة