مستشفى بني مسوس.. من هيكل بلا روح إلى قطب صحي نموذجي
صورة: صوت الاحرار
08 ديسمبر 2019 استطلاع: مجيد. ذ/ ف. طواهري
استطلاع: مجيد. ذ/ ف. طواهري
1995

"صوت الأحرار "تزور المرفق الصحي وتقف على الإنجازات

مستشفى بني مسوس.. من هيكل بلا روح إلى قطب صحي نموذجي

الزائر لمستشفى "اسعد حساني"بني مسوس غرب العاصمة يلحظ التغيرالكبير والجذري داخل هذا الهيكل الصحي الضخم، الذي يعد قبلة للمرضى من عديد الولايات، بالنظر إلى المصالح الطبية المختلفة التي يضمها، حيث تمكن المستشفى وبفضل الطاقم الإداري والطبي من نفض "غبار الإهمال"الذي طاله لسنوات طويلة، حيث شهد مستشفى بني مسوس إعادة تهيئة شاملة مست جميع مرافقه ومصالحه، كانت لـ "صوت الأحرار"جولة داخل هذا المرفق الصحي أين وقفت على التحسن الكبير الذي عرفه هذا الصرح الطبي الذي يقصده آلاف المرضى يوميا، كما جمعها لقاء بمديره أحمد بوفاسة الذي تطرق إلى مختلف الإجراءات التي تم اتخاذها، من اجل إعادة الاعتبار للمستشفى الذي استرجع اليوم مكانته كقطب طبي بامتياز، مؤكدا أنه تم تبني مخطط عمل شامل.


قبل سنتين كان مستشفى اسعد حساني ببني مسوس مرتعا للفوضى والإهمال بكل ما تحمله الكلمتين من معنى، حيث كان يتخبط في مشاكل بالجملة من انعكاساتها تدهور حالة المرافق وتدني مستوى الخدمات الصحية، جعل من المريض الضحية الكبيرة وسط هذه التراكمات السلبية التي آل إليها المستشفى "اسعد حساني".

غير أن إسناد مهمة تسيير المستشفى لطاقم إداري شاب وعلى رأسه المدير العام أحمد بوفاسة، مكن وفي اقل من سنتين من احتواء هذه المشاكل، بفضل الإرادة وطريقة التسيير الناجعة وتبني الحوار مع الشركاء الاجتماعيين، وهو ما أكده العديد من المسيرين ورؤساء المصالح الذين أثنوا على طريقة العمل التي تم انتهاجها من طرف الطاقم الإداري للمستشفى.

مستشفى بني مسوس يكتسي "حلة جمالية"

ما يقف عليه من زار المستشفى قبل عامين وعاد إليه اليوم، التغيير الكبير داخل هذا الهيكل الصحي الذي اكتسى حلة جديدة، بفضل إعادة التهيئة الشاملة التي عرفها، حيث اكتسى المستشفى حلة خضراء من خلال المساحات الواسعة التي وضعت تحت تصرف زوار المستشفى، بالإضافة إلى إعادة تهيئة الطرقات والأرصفة وربطه بالإنارة العمومية.

كما عملت إدارة المستشفى على إنهاء حالة الفوضى الناجمة عن الركن العشوائي للسيارات من خلال انجاز 7 حظائر لركن السيارات، مما قلص من حالة الازدحام المروري التي كان يشهدها ذات المستشفى والتي كانت تؤثر سلبا على الوافدين عليه.

أحمد بوفاسة مدير المستشفى يؤكد لـ"صوت الأحرار ": 

 غايتنا خدمة المريض والحرص على راحته من أولوياتنا

وفي ذات السياق كشف بوفاسة أحمد أنه بعد توليه إدارة المستشفى أنه وقف على العديد من المشاكل التي كانت سببا في عرقلة سيرورة العمل داخل المستشفى مثل الصراعات التي كانت موجودة داخل التنظيمات النقابية والتي نجم عنها تجميد عمل لجنة الخدمات الاجتماعية مما تسبب في تدهور الأوضاع، شخصنا حالة المستشفى وقمنا بمراسلة إلى الوزارة المعنية.

وفي جولة استطلاعية لـ "صوت الأحرار"إلى مختلف أقسام وهياكل المستشفى الذي يتربع على مساحة 27 هكتار وقفنا على تغيير كبير داخل هذا المستشفى الذي اكتسى حلة عصرية بعد عملية التهيئة التي شملت هذا المرفق الصحي الضخم، وبدعم مؤسسات عمومية وأخرى خاصة، بمبلغ يقدر بحوالي 40 مليار سنتيم، شملت العديد من المصالح الصحية حتى يمكن المريض في حقه بالعلاج بأريحية، كما تم تنظيف وتنظيم حركة شاملة فيما يخص توفير المرافق العامة مثل المساحات الخضراء التي تعد متنزه ومتنفس للمرضى بعيدا عن عزلة الغرفة، كما تم توفير بعض الخدمات العمومية لفائدة العمال، مثل خدمة البريد، مطعم وكافيتريا بخصم بنسبة 50 بالمائة لفائدة المستخدمين بالتعاون مع لجنة الخدمات الاجتماعية.

تدعيم الأمن وكاميرات للمراقبة

وبشأن غياب الأمن الذي كان من أكثر النقاط السوداء التي عرفها المستشفى في السابق، أوضح بوفاسة أن هذه المسألة كانت في جوهر مخطط العمل الذي تم تبنيه، حيث تم تدعيم المستشفى بحوالي 30 عون أمن وتنصيب كاميرات للمراقبة بهدف وضع حد للمنحرفين الذين كانوا يمارسون رعبا حقيقيا سواء على المستخدمين أو الوافدين على المستشفى، حيث تقلصت حالات الاعتداءات اللفظية و الجسدية إلى حد كبير.

من جهة أخرى عكفت إدارة المستشفى على تحسين نوعية الوجبات الغذائية، حيث تم إسناد العملية إلى متعامل خاص بعد تجهيز المطبخ المركزي بأجهزة حديثة، وهو ما وقفت عليه "صوت الأحرار"لدى زيارتها لهذا المطبخ، حيث تعمل إدارة المستشفى على تحسين نوعية الوجبات سيما للمرضى.

هذا جديد مصلحة الاستعجالات

عملت إدارة المستشفى على إعادة تهيئة مصلحة الاستعجالات، التي تعد مقصدا كبيرا للمرضى، حيث تم عزل المرضى عن مرافيقهم، من خلال فتح رواق طويل مغطى خصص لراحتهم ولتناول طعامهم بأريحية تامة، كما تم تدعيم ذات المصلحة بـ 3 غرف، إضافة إلى تدعيم قاعة الصدمات بـ 6 أسرة بعد أن كانت تتوفر على سرير واحد.

مصلحة أمراض القلب مرجعا وطنيا

من جانبها تم تدعيم مصلحة أمراض القلب بقاعة للقسطرة وتوفير فريق طبي متخصص وأجهزة حديثة ومتطورة حتى يتمكن المريض من العلاج داخل الوطن بدل تحويلهم لإجراء عمليات جراحية في الخارج، حيث أصبحت مصلحة أمراض القلب مرجعا ونموذجا على المستوى الوطني، فيما أشار بوفاسة إلى أن جل العمليات الجراحية بمختلف المصالح سيتم إجراؤها بتقنية الليزر لمواكبة كبرى المستشفيات العالمية، كما تم تدعيم قسم الأشعة بجهاز سكانير جديد سيدخل الخدمة قريبا، حيث اقر المتحدث بالاكتظاظ الكبير الذي تشهده هذه المصلحة نظرا للتوافد الكبير للمرضى عليها.

وفي ذات السياق لفت بوفاسة إلى أن الإدارة عملت على إعادة بناء وتشييد المدخل الرئيسي حتى يعطي أكتر راحة للمريض وفق الدراسات البسيكولوجية، وفي سؤال حول تواصل الاكتظاظ داخل قسم الولادة، أوضح المتحدث أن رغم تدعيم المصلحة بـ 30 سريرا إلا أن المشكل ما يزال قائما بالنظر إلى العدد الكبير من النساء الحوامل اللواتي يتوافدن عليه، مؤكدا أن قسم الولادة يقوم باستقبالهن من مختلف المناطق الأمر الذي سبب ضغطا كبيرا على ذات المصلحة.

لجنة للتكفل بانشغالات المستخدمين

كما أكد مدير مستشفى بني مسو س أن إدارة المستشفى عملت على إعادة تهيئة مصلحة طب العيون، وتدعيمها بجهاز ليزر، مشيرا إلى فتح مخبر للمناوبة، حيث يعد الأخيرالوحيد على المستوى الوطني الذي يتم فيه تعديل جرعات الدواء للمرضى، إضافة إلى مركز لتخزين المواد الصيدلانية يتوفر على أجهزة حديثة، كما كشف ذات المسؤول عن استحداث لجنة دورية دائمة كل شهرين تجمع بين ممثلي الإدارة، والشركاء الاجتماعيين من أجل الاستماع إلى انشغالات الموظفين، التي تجتمع كل شهرين من اجل البت في التقارير التي تصلها، حيث أكد بوفاسة أن هذا الإجراء ساهم في حل جميع المشاكل التي كان يرفعها الموظفون.

وقد استحسن المرضى والمستخدمين وجميع الوافدين على المستشفى التحسن الكبير الذي عرفه هذا المرفق الصحي، حيث يقف مدير المستشفى على كل كبيرة وصغيرة بمستشفى اسعد حساني، وهو ما وقفنا عليه خلال مرافقته لنا في ذات الجولة الاستطلاعية.       

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة