نسعى لمرافقة الإعلاميين والرفع من أدائهم اللغوي
صورة: صوت الأحرار
27 فيفري 2019 ف. ط
ف. ط
431

خلال دورة تكوينية نظمها المجلس الأعلى للغة العربية، بلعيد يؤكد

نسعى لمرافقة الإعلاميين والرفع من أدائهم اللغوي

شكلت الأخطاء اللغوية الشائعة في الصحافة المكتوبة الناطقة بالعربية محور دورة تكوينية، استفاد منها مجموعة من الإعلاميين الذين ينشطون في المجال، حيث تم تأطير الدورة التي نظمها المجلس الأعلى للغة العربية نخبة من الأساتذة الجامعيين في تخصص اللغة العربية.


تتواصل الدورات التكوينية التي ينظمها المجلس الأعلى للغة العربية لفائدة الصحفيين في طبعتها الثالثة، حيث أتيحت الفرصة هذه المرة للصحفيين من مختلف العناوين والجرائد على غرار » صوت الأحرار« و الذين استفادوا من يوميين تكوينيين من الدروس القيمة قدمها إطارات بالمجلس ودكاترة جامعيين وأكادميين من أهل الاختصاص لتصويب الأخطاء الشائعة في الصحافة المكتوبة والعمل بها مستقبلا في المسار المهني.

واعتبر الصحفيون هذه الدورة فرصة ثمينة للصحافيين من خلال التشجيع على الكتابة باللغة العربية وتقديم دروس في حسن الأداء اللغوي واستعمالها تحريرا وتحليلا وبحثا، وافتتح اليوم التكويني الأول الدكتور صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية مستهلا حديثه عن مرافقة المجلس للإعلاميين والرفع من حسن استعمال اللغة العربية عبر الملتقيات والندوات ومختلف الدراسات تشجيعا لوسائل الإعلام في خدمة اللغة العربية والاعتزاز بها بحسبانها مكونا أساسيا من مكونات الهوية الوطنية، والتشجيع على إيلاء العربية الفصيحة أهمية كبيرة باعتبارها أداة للتفكير.

 كما قدم الإطار بالمجلس والمدقق اللغوي بلغيث عبد الرزاق محاضرة حول الأخطاء اللغوية الشائعة التي أصبحت متداولة بين الإعلاميين بكثرة وموجودة في بعض المقالات الصحفية وعناوين الجرائد وكيفية تجنبها من خلال إعطاء أمثلة واقعية وكيفية معالجة الأخطاء الشائعة، مؤكدا على دور المطالعة والتعامل الصحيح للصحفي مع المصطلحات العربية والابتعاد عن اللغة الهجينة وإعادة الاعتبار لأهمية التكوين في اللغة العربية.

وألقى الأستاذ بجامعة برج بوعريرج ياسين بوراس درسا حول حسن استعمال علامات الترقيم، فيما كلل اليوم التكويني الثاني بمداخلة الباحث في اللغة عبد الله روينه حول أخطاء العدد والمعدود وكيفية التعامل مع تراكيبها في مختلف السياقات، أما الإطار بالمجلس الأعلى للغة العربية حسان بهلول فقد تحدث عن الأساليب والتعبيرات الاصطلاحية، وهذا بحضور الدكتور الجامعي بكلية الإعلام والاتصال العيد زغلامي الذي تحدث عن دور الصحفي في تنوير الرأي العام وتهذيب اللغة من خلال الأخبار التي يقدمها، كما تكلم الإعلامي في التلفزيون الجزائري احمد خالد خلفاوي عن اللغة الهجينة التي أصبح يتداوالها بعض الصحفيين في الوسائل الإعلامية المتعددة .

للإشارة، تم منح الصحفيين نسخا من كتاب الدكتور صالح بلعيد »حسن استعمال اللغة العربية في وسائل الإعلام«، كما تكريم الصحفيين في الدورة التكوينية الذين تم منحهم شهادات بالمناسبة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة