مولود إعلامي جديد يرى النور
07 فيفري 2017 صوت الأحرار
صوت الأحرار
7196

من إصدار محافظة عين ولمان لحزب جبهة التحرير الوطني

مولود إعلامي جديد يرى النور

أصدرت مؤخرا محافظة عين ولمان لحزب جبهة التحرير الوطني بولاية سطيف العدد الأول من مجلة '' محافظة عين ولمان''، حيث تعتبر ترجمة للعمل الدؤوب والنشاط المتواصل تحت إشراف المحافظ الأستاذ ناصر بطيش، وذلك في عدة مجالات على غرار النشاط السياسي والتكويني، النشاطات العلمية والثقافية والدينية، النشاطات الاجتماعية بالإضافة للنشاطات التفاعلية مع الجمعيات والمجتمع المدني والزوايا والنشاطات الرياضية.
المجلة جاءت في 100 صفحة، وفي الوقت الذي تم تغذيتها بصور من الميدان، فقد حملت بين دفتيها مجموع نشاطات المحافظة منذ إنشائها شهر أكتوبر 2014 مع إطلالات لطيفة بين الفينة والأخرى من خلال مواضيع ذات صلة بالحياة السياسية في الجزائر، كما تعتبر مثالا يحتذى به للاستمرار في النشاط والعمل السياسي التوعوي حفاظا على التراث وتاريخ الأجداد وتضحيات الشهداء الأبرار.
وإذ يتقدم السيد ناصر بطيش أمين محافظة عين ولمان بخالص تشكراته لكل من ساهم في إخراج هذا المولود الثقافي التاريخي ليرى النور، كما يتوجه للأسرة الإعلامية ولكل الصحفيين الذين تركوا بصماتهم عبر هذه المجلة.
وحسب أمين محافظة عين ولمان الأستاذ ناصر بطيش، فإن هذا العمل المتواضع يحمل جهد سنوات دؤوبة من النضال الذي خاضه أبناء محافظة عين ولمان، في تفعيل الحراك السياسي عبر مختلف القنوات المتاحة، والمنابر المتوفرة، لإشعار الجماهير العريضة بوجوب الانخراط في العمل السياسي الناهض بالمجتمع، الخادم للدولة، المتطلع إلى الآفاق الرحبة، المتجذر في تاريخه النضالي الطويل الذي تعد ثورة التحرير المباركة مرجعيته الأساسية، ودرب الشهداء والمجاهدين المنارات التي بها نهتدي دوما.
قال المتحدث '' لقد حرصنا  دوما أن نكون في كل مستويات الحدث، ثقافيا ورياضيا واجتماعيا وسياسيا، مستغلين كل المناسبات الوطنية والدينية والعالمية، مع كل فئات المجتمع الجزائري لنؤكد أن جبهة التحرير الوطني من الجميع وإليهم، كما ضحت بالأمس من اجل الوطن والشعب، هاهي تستمر في ذات الدور القيادي الفاعل تجسيدا لرسالة مبادئ أول نوفمبر''، مواصلا أن '' نشاطنا  كان خالصا وصادقا، مشفوعا بأفكار وتوجيهات قادة الوطن، وعلى رأسهم فلسفة فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة رئيس الحزب في بناء الأمة ولم شملها والنهوض بها، وتوجيهات الأمين العام الدكتور جمال ولد عباس في ضم صفوف أبناء الحزب واستقطاب الطاقات الشابة، وتحويل الحزب إلى طاقة إشعاع وإبداع لبناء مستقبل مشرق .. وإننا على الدرب سائرون ومخلصون وأوفياء''.
للتذكير فإن محافظة عين ولمان هي محافظة فتية أنشأت بموجب التقسيم الجديد الذي اعتمده الحزب ضمن سياسة إعادة الانتشار، حيث تم تنصيب اللجنة الانتقالية للمحافظة بتاريخ 22 أكتوبر 2014
وتضم محافظة عين ولمان 13 بلدية تحتوي على 16 قسمة، كما تعتبر واحدة من بين أربع محافظات بالولاية إضافة إلى  سطيف، بوقاعة و العلمة، ويزداد عدد المناضلين المنخرطين في المحافظة منذ تأسيسها بشكل كبير جداً بأكثر من عشر أضعاف الأعداد السابقة للمنخرطين، ومازالت في تزايد مستمر.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة