لجنة لترتيب الحملة الانتخابية عبر وسائل الإعلام
صورة: ارشيف
06 نوفمبر 2019 فادية. ط
فادية. ط
627

تحت إشراف محمد شرفي وبالتنسيق مع وزارة الاتصال:

لجنة لترتيب الحملة الانتخابية عبر وسائل الإعلام

شرعت السلطة الوطنية للانتخابات، تحت إشراف محمد شرفي، وبالتنسيق مع وزارة الاتصال، في ترتيب الحملة الانتخابية التي تفصلنا عليها 12 يوما وفي عملية تسييرها عبر وسائل الإعلام الرسمية، وهذا بعد أيام من إعلان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عن قائمة المترشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 12 ديسمبر المقبل.


ورغم أن المجلس الدستوري لم يمنح الموافقة على القائمة النهائية للمترشحين والتي يرتقب أن تكون يوم السبت المقبل، شرعت هذه الأخيرة في التحضير للحملة الإنتخابية، التي يرى محمد شرفي أنها على قدر كبير من الأهمية وهذا لحفظ حقوق المترشحين، ويأتي هذا في وقت أكد فيه وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، حسن رابحي، أنه تم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان سير الحملة الانتخابية في أحسن الظروف.

وتتميز الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر، بإعداد ميثاق أخلاقي للممارسات الانتخابية والذي سيتم التوقيع عليه من طرف السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والمترشحين والأسرة الإعلامية وذلك قبل انطلاق الحملة الانتخابية، حسب ما كشف عنه، رئيس السلطة محمد شرفي، الذي أعلن من جهة أخرى أنه سيتم في بحر الأسبوع المقبل تقديم عرض مفصل عن البطاقة الانتخابية الوطنية.

ويذكر أن السلطة الوطنية للانتخابات أعلنت عن قبول ملفات 5 مترشحين للانتخابات الرئاسية، ويتعلق الأمر بكل من الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي، رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، الوزير الأول الأسبق، عبد المجيد تبون، رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، ورئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، وقد استوفى المترشحون الخمسة الشروط القانونية للترشح لرئاسة الجمهورية، من بين 23 أودعوا ملفاتهم على مستوى السلطة المكلفة بالانتخابات.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة