إعلاميون ينددون بأوضاع المهنة ويدعون إلى تكتل نقابي موحد
وقفة الصحفيون بمناسبة اليوم العالمي للصحافة صورة: صوت الأحرار
23 أكتوير 2018 أمينة توزي
أمينة توزي
116

في وقفة بمناسبة اليوم الوطني للصحافة

إعلاميون ينددون بأوضاع المهنة ويدعون إلى تكتل نقابي موحد

أعلن صحفيون في وقفة رمزية بمناسبة اليوم الوطني للصحافة المصادف لـ22 أكتوبر من كل سنة بساحة حرية الصحافة بالجزائر العاصمة عن تأسيس لجنة تحضيرية لإطار نقابي جديد بغية التكفل بمشاكل ممارسي مهنة الصحافة واستكمال إعداد ما تبقى من قوانين وتنصيب مختلف الهيئات الضابطة للقطاع، ومن جهة أخرى اعتبر المشاركون أن رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بالمناسبة تضمنت تطمينات يجب على الحكومة أن تحولها إلى عمل في الميدان لحماية الصحفيين من مختلف الضغوط المهنية والاجتماعية.


وقال عشرات الصحافيين أنهم يرفضون تحميلهم مسؤولية الوضع الذي يشهده القطاع، وندد رجال ونساء الإعلام المجتمعين بساحة حرية الصحافة بالأوضاع المهنية والاجتماعية التي يعاني بها أهل المهنة، حيث يعيش الصحفيون وضعا كارثيا، وهذا ما يتجلى في أن عددا كبيرا منهم لم يتقاضوا رواتب عملهم لشهور، كما نددوا بمختلف الضغوط والاعتداءات التي يتعرض لها الصحفي الجزائري. وقال متدخلون خلال هذه الوقفة أن رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بالمناسبة تضمنت تطمينات يجب على الحكومة أن تحولها إلى عمل في الميدان لحماية الصحفيين من مختلف الضغوط المهنية والاجتماعية.

وجدد المجتمعون الخميس المقبل موعدا لأول اجتماع تنسيقي لبدء التحضير للإطار النقابي التمثيلي الجديد والذي سيودع طلب اعتماده لدى وزارة العمل والهيئات المعنية في الحكومة بعد استكمال الإجراءات القانونية المطلوبة.

وختم الصحفيون وقفتهم بالترحم على أرواح شهداء المهنة، الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن الكلمة الحرة، خلال سنوات المأساة الوطنية.

متعلقات:

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة