رئيس بلدية الدار البيضاء: عصرنة المرفق العام ساهم في انعاش التنمية المحلية
رئيس المجلس الشعبي لبلدية الدار البيضاء، إلياس قمقاني صورة: صوت الاحرار
18 فيفري 2017 حاورته: فاطمة ربيع
حاورته: فاطمة ربيع
95026

في حوار خص به"صوت الأحرار"

رئيس بلدية الدار البيضاء: عصرنة المرفق العام ساهم في انعاش التنمية المحلية

1300 عائلة ودعت بيوت القصدير وتوزيع 100 مسكن اجتماعي قريبا

يؤكد رئيس المجلس الشعبي لبلدية دار البيضاء، الياس قمقاني، ان مشروع عصرنة الإدارة حقق نجاحا كبيرا بالبلدية وحسن من نوعية الخدمات الإدارية، لاسيما ما تعلق بوثائق الحالة المدنية وبطاقة التعريف وجواز السفر البيومترية، واستعرض قمقاني، في حوار خص به "صوت الأحرار"، أهم المشاريع التنموية التي أنجزت وحسنت الظروف المعيشية للمواطنين كالطرقات، الإنارة العمومية، الغاز الطبيعي مع توفير المياه الصالحة للشرب وانجاز شبكات التطهير، واعتبر مراحل تطور البلدية وحل أزمة السكن التي استفاد منها 1300 عائلة في اطار عمليات إعادة الإسكان هي ثمرة نجاح  وجهود المجلس الشعبي البلدي لعهدتين متتاليتين.

عهدتين انتخابيتين على رأس بلدية دار البيضاء ماذا حققتم للمواطنين؟

 قطعت بلدية الدار البيضاء أشواطا كبيرة في التنمية بفضل برنامج رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة وجهود المجلس البلدي، البداية كانت بربط الكثير من الأحياء بالماء الشروب وغاز المدينة  وكذا قنوات الصرف الصحي،  كما عرفت شبكة الطرقات إعادة التهيئة وتبليط أرصفتها وشهد قطاع التربية هو الآخر تقدما ملحوظا، إذ تتواجد بإقليم بلدية الدار البيضاء 19 مدرسة  ابتدائية، 8 متوسطات و3 ثانويات الى جانب 5 مطاعم مدرسية، ونذكركم بأننا قمنا بانجاز مدارس جديدة خلال السنوات القليلة الماضية كمدرسة راشدي عمر بحي نايت بلقاسم وتوسيع مدرستان بحي كريم بلقاسم وسليمان عميرات التي أنجز بها مسكن وظيفي ومطعم مدرسي، بالإضافة إلى انجاز مدرستين جديدتين بحي الحميز 04و05، مع توسعة مدرسة عبان رمضان ومدرسة 11 ديسمبر 01 و02، بالإضافة إلى هذا لدينا مشروع انجاز مجمع مدرسي بحي بوشكير وآخر بحي حوش عطار لتفادي الاكتظاظ مستقبلا.

كما يعد قطاع الرياضة من القطاعات التي شهدت اهتماما كبيرا من طرف أعضاء المجلس، حيث تم خلال هذه المدة انجاز مشاريع لصالح الشباب، فبلدية  دار البيضاء تتوفر على ملعبين جاهزين بالعشب الإصطناعي  وملعب الشهيد بن رابح عمر وملعب آخر بالمدينة الجديدة وهم تحت تصرف 31 جمعية رياضية ناشطة في الميدان، وستنتهي الاشغال قريبا بملعب حي الحميز الذي يحتوي على 3500 مقعد وسيسلم في مارس المقبل، بالاضافة الى ملعب حي عبان رمضان يحتوي على 1000 مقعد والتي لا تزال الاشغال به قائمة حيث سنشرع في وضع العشب الاصطناعي قريبا .

وتضم البلدية كذلك ملاعب جوارية انجزت خلال هذه العهدة منها ملعب »محمد صديق بن يحي« و4 ملاعب أخرى بأحياء الاخوة عاشوري، بوشكير، الإخوة عباس، الحميز وآخر بحي »فاطمة نسومر« سينطلق الاشغال به عن قريب، وتشجيعا للرياضة سنعلن خلال الايام المقبلة عن مناقصة لإنجاز مسبح يضم عدة منشآت بحي الحرية سابقا بتكلفة اجمالية تقدر بـ 50 مليار سنتيم. وبهذه المشاريع  التي أنجزت وغيرها لمس مواطنو البلدية  الجانب الإيجابي التنموي وهم راضون على الخدمات المقدمة طيلة السنوات الأخيرة لأنها بالنسبة لهم حسنت من ظروف معيشتهم  سواء من ناحية الخدمات او من ناحية السكن

وماذا عن حي عبان رمضان؟

 استفاد حي عبان رمضان على غرار باقي أحياء البلدية من مشاريع تنموية منها المياه الصالحة للشرب وقنوات الصرف الصحي والغاز الطبيعي الذي كان منعدما في السابق، وقد خصصنا حافلات من الحجم الكبير لنقل تلاميذ عبان رمضان وصالح ذيب إلى ثانوية محمد بوضياف، حيث توفر لهم البلدية حافلات النقل مجهزة بكل الوسائل لضمان تنقلهم ، كما أننا بصدد انجاز مدرجات 1500 مقعد بملعب عبان رمضان إلى حين تزويده بالعشب الاصطناعي واعتمدنا عدة جمعيات رياضية وثقافية وغيرها بطلب من شباب الحي وقدمنا لهم اعتمادات مالية من أجل مساعدتهم والتكفل بالشباب. كما تم مؤخرا إعادة تهيئة المسجد وتجهيزه بكل المستلزمات وظروف الراحة للمصلين على غرار المسجد الآخر الموجود بالحي ومنها توفير الافرشة ومكبرات الصوت والمكيفات الهوائية .

جهود كبيرة تبذلها مصالحكم لتطوير وعصرنة الإدارة؟

 الهدف من إنشاء هذه المرافق الإدارية هو تحسين الخدمة العمومية للمواطن  وتسهيل استخراج الوثائق في وقت قصير حسب تعليمات والي العاصمة عبد القادر زوخ  ووزارة الداخلية التي اتخذت عديد الإجراءات لتقديم خدمة عمومية نوعية للمواطنين، الذين أصبح بإمكانهم استخراج جميع الوثائق المتعلقة بالحالة المدنية من أقرب بلدية ممكنة بغضّ النظر عن البلدية التي وُلدوا فيها، زيادة على بطاقات التعريف وجوازات السفر البيومترية. فوزارة الداخلية  والجماعات المحلية قامت بجهود كبيرة لعصرنة الإدارة  وتخفيف العبء الإداري على المواطنين، حيث تم تقليص وثائق الحالة المدنية من 29 الى 19 وثيقة وتم ربط مختلف القطاعات والهيئات بالسجل الوطني للحالة المدنية وقد واكبت بلدية دار البيضاء هذا التطور التكنولوجي، اذ لدينا 4 ملحقات هي الحميز، المدينة الجديدة، الاخوة عاشوري،  بالاضافة الى المقر الرئيسي للبلدية  الذي قمنا باعادة تأهيله وعصرنته ،ووفرنا كافة الوسائل خدمة للمواطنين  وأصبح عمال مصالحنا يعملون بصفة منتظمة ومريحة، حيث قمنا باستخراج 8093 جواز السفر البيوميتري و6809 بطاقة تعريف بيومترية بالإضافة الى  1108 رخصة السياقة، وبهذا أقول أننا فخورون بهذا الإنجاز وذلك بفضل الارادة الكبيرة والقوية من طرف وزارة الداخلية التي أعادت للبلديات هبتهم فيما يخص التكفل بالمواطنين إداريا .

عمليات ترحيل واسعة شهدتها العاصمة في اطار محاربة القصدير، ماهي الحصة التي استفادت منها البلدية؟

 في إطار عمليات الترحيل التي شرعت فيها مصالح ولاية الجزائر تحت اشراف والي العاصمة،عبد القادر زوخ تم القضاء على 1300 بيت قصديري كان متواجدا باقليم بلدية دار البيضاء أغلبهم كانوا يقطنون بحي الحميزفي ظروف غير ملائمة، حيث تم ترحيل العائلات الى مساكن اجتماعية لائقة، والآن  شرعنا بتحيين ملفات سكان الاحواش بحي عبان رمضان حيث تقوم لجنة مختصة بدراسة الملفات وضبط القوائم . اما بالنسبة للسكن الإجتماعي فبلدية  الدار البيضاء على غرار باقي البلديات استفادت من حصة 100 سكن اجتماعي ونحن بصدد القيام بالتحقيقات الاجتماعية للمواطنين الذين أودعوا ملفات طلب السكن الاجتماعي علما أن الطلبات فاقت 5400 ملف .

إختناق مروري كبير تعرفه البلدية، هل من حلول ملائمة لتسهيل الحركة وتخفيف الضغط؟

 بحكم الموقع الاستراتيجي الذي تحتله بلدية دار البيضاء بتواجد المطار الدولي ومناطق صناعية  ومقرات اجتماعية للمؤسسات فإنها تعرف اكتظاظ في حركة المرور ونحن نسعى  لقضاء على هذا المشكل، حيث قمنا بانجاز العديد من المشاريع بينها مدخل الى الحي 100 مسكن "العقيد شعباني" المؤدي الى بلدية بن عكنون  وأنجزنا مدخل على مستوى حي "كريم بلقاسم"  لفك الخناق على الطريق السريع الجنوبي وأنجزنا مخرج الى الطريق السريع المؤدي الى بومرداس وآخر الى الجزائر العاصمة لتخفيف الضغط الذي يشهده وسط المدينة انطلاقا من المحوّل المتواجد بمدخل حي البساتين المحاذي لمحطة البنزين باب الشرق الذي هو في طور الانجاز وسيفك العزلة عن سكان المنطقة  وبالتحديد المخرج المتواجد أمام مرصد الأحوال الجوية، علما أن المشروع يؤدي إلى كل من الحميز والجزائر العاصمة والرويبة. وبخصوص المشاريع المبرمجة نعلم مواطنينا الكرام أن البلدية برمجت مشروع هو في طور الدراسة يتعلق بمخرج بحي الإخوة بن رابح المؤدي إلى بن عكنون ، إضافة إلى تحضير دراسة لانجاز محول على مستوى حي حوش عطار بمحاذاة مؤسسة اسميدال.

الى أين وصل المشروع السكني "أبي سي كناب "؟

استقبلنا ممثلي المستفيدين من مشروع »أبي سي كناب« بحي لالا فاطمة نسومر، وقدمت لهم كل التفاصيل المتعلقة بملف المستفيدين، حيث قمنا بتحيين الملفات وضبط القائمة وإرسالها للسيد الوالي المنتدب مع مناقشة الاقتراحات حول الصيغ وتسوية الوضعية، ونذكر المواطنين بخصوص مشروع لالا فاطمة نسومر بصفة عامة انه في سنة 1989 تم تحديد انجاز 1262 وحدة سكنية، يستفيد منها مواطنو 06 بلديات من ولاية الجزائر، وفعلا تم الشروع في انجاز 476 سكن ليتوقف سنة 1995 ، وخلال العهدة ما بين 2002/2007 كانت محاولة لإعادة بعث المشروع مع مؤسسة EPLF بجاية، وقد تم نشر إعلان في الجرائد الوطنية لفائدة المواطنين المستفيدين من البرنامج للالتحاق بالبلدية من أجل إيداع الملفات حتى يتسنى لنا ضبط قائمة المستفيدين من سكان بلدية الدار البيضاء وهذا بالتعاون مع جمعية الحي وممثلي المستفيدين الذين تم استقبالهم عدة مرات لتحيين القائمة وضبط العدد الإجمالي للمستفيدين لإرسالها إلى المصالح الولائية وهذا ما تبينه المداولة رقم 04/ا.ع/2016 المؤرخة في 01/03/2016 فطبقا لمخطط التهيئة المنجز من طرف مديرية التعمير والهندسة المدنية والبناء لولاية الجزائر سيتم التكفل بمواطني البلدية المستفيدين من قرارات الاستفادة في إطار "أبي سي كناب" من طرف مصالح ولاية الجزائر المختصة حسب شروط السكن والصيغة المناسبة .

كلمة اخيرة

نأمل ان نكون قد تحملنا مسؤولياتنا ووفينا بالعهد الذي قطعناه أمام المواطنين من خلال تجسيد المشاريع التنموية والمساهمة في التنمية الإجتماعية والإقتصادية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة