ولد عباس يمهل بوحجة حتى يوم الاثنين لتقديم استقالته
صورة: ارشيف
13 أكتوير 2018 عزيز طواهر
عزيز طواهر
298

قال إن خرجته إلى الشارع لا تليق بمستوى رجل دولة

ولد عباس يمهل بوحجة حتى يوم الاثنين لتقديم استقالته

كشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، أنه في حال لم يقدم رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة استقالته يوم الإثنين، فإن القيادة ستجتمع للبث في أمره. وتزال الكتب البرلمانية مصرة على سحب الثقة من السعيد بوحجة، ولا يزال الترقب سيد الموقف، على اعتبار ان الاخير لم يقدم استقالته إلى حد الآن.


 التقى الدكتور جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أمس، منتخبي 04 ولايات وهي تيزي وزو، البويرة، بومرداس وبجاية، اللقاء احتضنه المسرح الجهوي عمار العسكري بالبويرة، وقد رافق الأمين العام أعضاء من المكتب السياسي عبد المالك بوضياف ومصطفى رحيال، كما حضر اللقاء الوزير بدة محجوب، بالإضافة إلى حضور اللقاء أعضاء اللجنة المركزية بالولايات الأربع ونواب الشعب عن الآفلان بالبرلمان بغرفتيه، هذا وتسلم الأمين العام للأفلان هدية رمزية من قبل منتخبي وإطارات الحزب بالولايات الأربع، عرفانا بما يبذله من مجهودات لاستقرار الحزب، وتوسيع قاعدته النضالية.

ويرى الأمين العام للأفلان، أن خرجة رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة إلى الشارع الخميس الماضي لا تليق بمستوى رجل دولة. وأضاف ولد عباس اليوم السبت من البويرة، أن هناك تقاليد وبروتوكولات يجب الحفاظ عليها. وكان السعيد بوحجة، قد شوهد الخميس الماضي في شوارع العاصمة يتجول وجالس في إحدى المقاهي ويأخذ سيلفي مع الشباب، كما دعا الدكتور جمال ولد عباس، بوحجة، إلى التبصر والتعقل والانسحاب من منصبه وأكد أنه لا يقبل أن يكون الحزب  سببا في أي أزمة في البلاد. وعن أسباب مطالبة بوحجة بالرحيل، أكد جمال ولد عباس، أن السعيد بوحجة، قام بإقالة الأمين العام دون استشارة أحد، حيث أخل بالمادة التاسعة للنظام الداخلي للبرلمان التي تقتضي العودة لمكاتب المجلس واستشارتهم في اتخاذ القرارات، مضيفا أنه تكلم مع بوحجة مرة واحد منذ بداية المشكلة.

وسياق حديثه عن انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة، قال ولد عباس، إياكم من شراء الذمم بالشكارة في انتخابات تجديد مجلس الأمة، حيث حذر جميع مناضلي وإطارات الحزب من الشكارة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة. وأضاف أنه ومن موقعه كأمين عام للحزب، فإن القيادة السياسية للحزب والمكتب السياسي الحالي يحاربون الفساد، حتى يبقى الحزب في إطار الشفافية . وقال في لقاء جمعه مع مناضلي وإطارات الحزب بولاية البويرة، ذكر ولد عباس، أن الجميع مدعو  لليقظة، وأنه  لن يتساهل مع من يريد شراء  الذمم  في تجديد انتخابات مجلس الأمة شهر ديسمبر القادم واستطرد، إياكم من الشكارة، إن الأبواب مفتوحة للترشح لكل من تتوفر في المعايير والمقاييس ومن دون إقصاء والجمعيات الولائية يترأسها محافظ الولاية بغية النظر في الملفات والوقوف على العمليات التي يشرفها الحزب بصفة نهائية.

أما فيما يتلعق برئاسيات 2019، فقد استهل ولد عباس حديثه وهو يقول "كونو أرقاز وأيا نعاودو الأسطورة تع بوتفليقة"، حيث أكد أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  قدم الكثير للدولة الجزائرية منذ توليه السلطة العام 1999، مشيرا في ذات السياق، إلى أن رئيس الدولة ضحى بنفسه  في سيبل نمو وازدهار الجزائر وأن كل الإنجازات المحققة لخير دليل على ذلك، مضيف أنه بفضل السياسة الرشيدة للرئيس، عم الاستقرار الذي كان وليد سياسة الوئام والمصالحة الوطنية، كما أوضح أمين عام الأفلان، أن جميع ولايات الجمهورية استفادت من برامج في السكن، ومنشآت قاعدية  للجامعات ومجال بناء الطرق والسدود.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة