منتخبو الأفلان يطالبون برحيل رئيس المجلس الولائي
صورة: صوت الأحرار
05 نوفمبر 2018 إ. ق
إ. ق
1457

احتجوا امام مقر المجلس بولاية سطيف

منتخبو الأفلان يطالبون برحيل رئيس المجلس الولائي

نظم منتخبو الأفلان بالمجلس الشعبي الولائي بولاية سطيف، الأحد، وقفة احتجاجية أمام مقر هذا الأخير، تنديدا بحالة الإنسداد التي طبعت المجلس منذ تنصيبه في 4 ديسمبر 2017.


وقال المنتخبون أنه لم يتم إلى حد الآن تنصيب اللجان وهياكل المجلس باستثناء رئيس المجلس حاميداش نور الدين، والذي تم تنصيبه، بفارق صوت واحد بعد اتحاد كل من كتلتي الارندي و حمس في المجلس، فيما طالب المنتخبون بضرورة انسحاب رئيس المجلس بعد ثبوت عجزه في التسيير.

ويبدو أن كتلة الأفلان في المجلس الشعبي الولائي قد وعت جيدا سياسة الأمر الواقع التي تم فرضه في إقالة رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، فقد هدد العديد من الأعضاء بوضع كادنة على باب المجلس، في إشارة الى ضرورة إقالة رئيس المجلس الولائي الذي تعرض بدوره لضغوط رهيبة من أجل التنازل عن منصبه، غير أنه اعتبر نفسه منتخبا بقوة القانون ولا يمكن لأحد أن يجبره على مغادرة مكتب الرئيس، خاصة بعدما تم إلغاء اجتماع تنصيب الهياكل واللجان من طرف المحكمة الإدارية.

وأكد رئيس محافظة الأفلان، ناصر بطيش، -في البيان التي تلقت صوت الأحرار نسخة منه- أن "كتلة الأفلان تعبر عن استيائها الكبير من حالة الجمود التام والشلل الرهيب الذي اضحى عليه المجلس منذ تنصيبه في 14 ديسمبر 2017، مع تسجيلها لعجز رئيس المجلس المنتمي الى الارندي ، مع تحميله مسؤولية الانسداد الحاصل، مطالبين السلطة العليا بالتدخل لتجاوز الانسداد والانطلاق في تجسيد عملية دفع التنمية المحلية التي تعتبر من المهام الرئيسية للمجلس" .

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة