نتائج المحليات أثبتت أن عاصمة الأوراس أفلانية بامتياز
صورة: أرشيف
29 نوفمبر 2017 مجيد. ذ
مجيد. ذ
82

ناصير لطرش أمين محافظة الأفلان بباتنة لـ "صوت الأحرار"

نتائج المحليات أثبتت أن عاصمة الأوراس أفلانية بامتياز

 حقق حزب جبهة التحرير الوطني بولاية باتنة فوزا كاسحا في الانتخابات المحلية التي جرت الخمبس الماضي، بعد أن حاز على الأغلبية المطلقة في انتخابات المجلس الشعبي الولائي وحصده لرئاسة 36 بلدية، في انتظار ما ستفسر عنه الطعون التي تقدم بها الحزب على مستوى الولاية.


وفي تعليقه على النتائج المحققة أكد أمين المحافظة وعضو اللجنة المركزية ناصير لطرش أنها نتاج تضافر جهود الجميع، خاصة في هذه الولاية التي تعد معقلا لحزب جبهة التحرير الوطني، معربا عن ارتياحه للنتائج التي حاز فيها الحزب العتيد على رئاسة 36 بلدية من مجموع 61 بلدية، بالإضافة إلى فوزه برئاسة المجلس الشعبي الولائي بعد أن تحصل الأفلان على الأغلبية المطلقة في هذه الانتخابات.

واعتبر أمين محافظة باتنة في اتصال مع "صوت الأحرار" أن وقوف المناضلين ودعمهم لقوائم حزب جبهة التحرير الوطني في الانتخابات المحلية الأخيرة، كانت له نتائج ملموسة على ما أفرزته صناديق الاقتراع، بعد أن وضع مواطنو سكان الاوراس المجاهدة الثقة في قوائم الحزب العتيد، رغم بعض "ممارسات التكسير" الصادرة من طرف بعض الأطراف، مشيدا في الوقت نفسه بالتفاف المناضلين والمتعاطفين مع الحزب العتيد مع مرشحي الحزب في هذه الانتخابات.
وفي هذا السياق ذكر المتحدث بنجاح الحملة الانتخابية على مستوى محافظة حزب جبهة التحرير الوطني، مثنيا على الدعم الجماهيري لقوائم حزب جبهة التحرير الوطني التي سيكون منتخبوه في مستوى الثقة التي منحهم إياها سكان عاصمة الاوراس، من اجل خدمة الصالح العام ومواصلة برامج التنمية، مؤكدا في الوقت نفسه أن منتخبي حزب جبهة التحرير الوطني واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة