تنسيقية موظفي الصحة تستنكر "تحامل" مدير مستشفى قسنطينة ضد أمينه العام
صورة: أرشيف
02 جويلية 2017 رياض.ب
رياض.ب
2684

راسالت الرئيس بوتفليقة والسلطات المعنية

تنسيقية موظفي الصحة تستنكر "تحامل" مدير مستشفى قسنطينة ضد أمينه العام

استنكرت التنسيقية الوطنية لموظفي الصحة، المنضوية تحتا النقابة الجزائرية لموظفي الإدارة العمومية  بما وصفته "تعسف" و"ظلم" مدير عام المستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة ضد أمينه العام لأسباب قالت بأنها غير معروفة مرجحة أن يكون الأمر مجرد تصفية حسابات ضد اطار نزيه وكفؤ.

وأفادت التنسيقية الوطنية لموظفي الصحة أن مدير المستشفى الجامعي بقسنطينة قام بتاريخ 22 جوان 2017 بكسر باب مكتب أمينه العام وتغيير أقفاله وهو في عطلة مرضية ابتداء من 5 جوان، ودون سابق إنذار  عدا تسخير محضر قضائي لإبلاغه بخلاء المكتب دون  مبررات أو أسباب قانونية تحتم عليه القيام بهذا السلوك.

وأوضحت الجهة ذاتها في بيان لها، الأحد، أنها من موقعها كشريك اجتماعي لاحظت تعرض الأمين العام للمؤسسة الصحية المذكورة إلى ضغوط من طرف المدير الذي قام منذ تنصيبه سنة 2015 باتخاذ عديد الإجراءات التعسفية ضد أمينه العام رغم أن الأخير "مشهود له بكفاءته وتجربته المهنية التي لا تقل عن 32 سنة فضلا عن حسن سيرته وسلوكه.

ووفقا لما أورده التنظيم النقابي ذاته فإن أمين عام المستشفى الجامعي ابن باديس عانى الويلات من مدير المؤسسة الذي "قام بتوقيفه عن عمله وإخضاعه لمجلس تأديبي ظلما وتعسفا، كما قام اتهمه بتخريب ممتلكات عمومية بوشاية كاذبة تأكدت بقرار حفظ قضائي" وتجاوزات أخرى من بينها –تضيف الجهة ذاتها- تحرير محضر مخالف للقانون ويشوبه التزوير في محرر رسمي يتضمن تاريخ سابق وتصريحات خاطئة، ليخلص المصدر إلى التأكيد على حرمان هذا الإطار من عديد الحقوق وعلى رأسها بعض المنح وتمادي مدير المستشفى في الضغط عليه لإلزامه على الاستقالة أو التقاعد.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة