لم يتم التأكد من علاقة الجمجمة المكتشفة بالطفلة نهال
الطفلة المفقودة نهال صورة: أرشيف
03 أوت 2016 وأج
وأج
1411

المصالح المختصة في الدرك الوطني

لم يتم التأكد من علاقة الجمجمة المكتشفة بالطفلة نهال

تخضع مؤشرات تم العثور عليها بقرية آث علي "بلدية أيت تودرت "50 كلم تيزي وزو" في اطار قضية اختفاء الطفلة نهال سي محند ذات 4 سنوات الى تحاليل للتأكد ما اذا كانت لها علاقة بالطفلة أم لا حسبما أفادت به الثلاثاء مصالح الدرك الوطني.

وأوضح رئيس خلية الإتصال بالقيادة الوطنية للدرك الوطني العقيد محمد ترغيني أن هذه المؤشرات المتمثلة في جمجمة وشعر تخضع للتحاليل العلمية غير أنه "لم يتم التأكد الى غاية الآن ما ذا كانت لها علاقة مع الطفلة المختفية أم لا".

وأضاف ذات المسؤول أن الأشياء التي تم العثور عليها في اطار حملة البحث التي باشرتها هذه الهئية الأمنية منذ 21 يوليو المنصرم تاريخ اختفاء الطفلة نهال "لا تزال تخضع للتحاليل العلمية على مستوى المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام ببوشاوي".

وأضاف ذات المتحدث أن المؤشرات التي تخضع للتحاليل تتمثل في جمجمة لطفل يبلغ من العمر حوالي 6 سنوات و عظام و شعر مشيرا الى أن فترة اجراء هذه التحليل العلمية ستستغرق "أربعة أيام على الأقل نظرا لعدم تواجد دماء على هذه الأدلة".

وتطلبت عملية البحث عن الطفلة نهال التي باشرتها مصالح الدرك الوطني تجنيد أكثر من 400 عنصر ينتمون الى هذا الجهاز الأمني حيث يسهرون على تمشيط المنطقة في ظل ارتفاع درجات الحرارة منذ 13 يوما.

وأضاف ذات المصدر أن فريقا مكونا من أفضل ضباط و اطارات و محققي الدرك الوطني قدم أمس الاثنين الى ولاية تيزي وزو للعمل في اطار قضية اختفاء الطفلة نهال قبل أن يغادر المنطقة في حدود الساعة التاسعة ليلا.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة