فرنسا تراهن على زيارة ماكرون للجزائر في بحث علاقات جديدة
صورة: أرشيف
06 ديسمبر 2017 ل. س
ل. س
330

كشفت عن أرقام التعاون بين البلدين خلال العام الماضي

فرنسا تراهن على زيارة ماكرون للجزائر في بحث علاقات جديدة

تراهن فرنسا على زيارة رئيسها ايمانويل ماكرون للجزائر بحثا عن علاقات اقتصادية جديد، حيث كشفت السفارة الفرنسية بالجزائر عشية هذه الزيارة عن أرقام التعاون الإقتصادي بين البلدين خلال العام الماضي.


قدمت السفارة الفرنسية على صفحتها عبر موقع وسائل التواصل الإجتماعي "تويتر"، أرقاما تبين حجم ونوعية التعاون بين البلدين خلال السنة الماضية 2016، في وثيقة تُعدد بالأرقام التعاون الاقتصادي بين البلدين، ووصفت هذا التعاون بالمتميز لما له من فوائد مستدامة ومشتركة بين البلدين.

كما ضمنت الأرقام التي نشرتها السفارة صور "أنفوغرافيا" عنونتها بعبارة "عشية زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون للجزائر، اكتشفوا ثراء المبادلات الإنسانية بين فرنسا والجزائر"، وجاء في أرقام السفارة، بأن أكثر من مليوني مسجل في القنصليات الجزائرية في فرنسا، ما يمثل ثلثي الجزائريين في الخارج، وقالت السفارة أيضا إن حوالي 40 ألف فرنسي مقيم في الجزائر وهي إحصائيات خاصة بسنة 2016.
وبخصوص التأشيرات، أفادت السفارة بأن السلطات الفرنسية منحت 410 ألف تأشيرة للجزائريين في سنة 2016، أكثر من ضعف العدد في خمس سنوات، وأنه تم منح 165 الف تأشيرة سنة 2011.
وفي التبادل الاقتصادي بين البلدين، أشارت إلى وجود 450 شركة فرنسية مستقرة في الجزائر، و7 آلاف شركة تنشط في الجزائر، وهو ما يخلق 40 ألف منصب شغل مباشر و100 الف منصب شغل غير مباشر، مشيرة إلى أن شركتي "بيجو" و"شنايدر اليكتريك" ستحل قريبا في الجزائر.
وفيما يتعلق بالتبادلات التجارية بين البلدين، أوضحت السفارة أن حجم الاستثمارات المباشرة سنة 2016 بلغ 139 مليون أورو، وهو ما يعادل 10 بالمائة من الاستثمارات الأجنبية في الجزائر، و2.3 مليار أورو حجم مجمل الاستثمارات الفرنسية في الجزائر سنة 2016، و7.5 مليا أورو حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وفرنسا، وهو ما يمثل 13 بالمائة إجمالي التجارة بالجزائر عام 2016.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة