فرعون: مكتب بريدي لكل تجمع سكاني يقطنه 1000 ساكن قريبا
وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، إيمان هدى فرعون صورة: أرشيف
05 مارس 2019 واج
واج
1675

أكدت عزم الدولة إيصال الإنترنت والهاتف إلى الأرياف والقرى المعزولة

فرعون: مكتب بريدي لكل تجمع سكاني يقطنه 1000 ساكن قريبا

أكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة إيمان هدى فرعون اليوم الثلاثاء بولاية خنشلة على "عزم الدولة الجزائرية على إيصال خدمتي الإنترنت والهاتف إلى الأرياف والقرى المعزولة عبر كافة ولايات الوطن في أقرب الآجال".


وأقرت الوزيرة خلال استماعها لعرض عن واقع قطاعي البريد والاتصالات بمقر الولاية بـ"وجود تأخر في ربط عديد المناطق المعزولة بخدمتي الإنترنت والهاتف لاسيما بالولايات التي بها مناطق جبلية على غرار ولاية خنشلة"، مؤكدة في ذات  السياق "عزم دائرتها الوزارية على مواصلة العمل من أجل تزويد سكان المناطق الريفية بهذه الخدمات في القريب العاجل".

وأعطت الوزيرة تعليمات صارمة للمسؤولين عن قطاع بريد الجزائر بخنشلة بضرورة "فتح كافة المراكز البريدية المغلقة في انتظار تزويدها بالعدد الكافي من العمال لتسييرها ووضعها حيز خدمة المواطن المحلي" مؤكدة بأن "سياسة قطاعها الوزاري تهدف إلى وضع مكتب بريدي تحت خدمة سكان كل تجمع سكاني يقطنه 1000  ساكن".

كما كشفت السيدة فرعون عن "توظيف 180 عاملا بولاية خنشلة في قطاعها برسم السنة المالية 2019 وأكدت أن الأمر يتعلق بتوظيف 107 عمال باتصالات الجزائر و73 ببريد الجزائر" كما وعدت برفع الرقم خلال شهر يونيو المقبل في حال تسجيل نقص في الموارد البشرية المسيرة لمختلف هياكل اتصالات وبريد الجزائر.

ولدى حلولها بولاية خنشلة أشرفت الوزيرة بالقرب من محطة نقل المسافرين على إعطاء إشارة انطلاق مشروعي إنجاز وصلتين محوريتين لربط ولاية خنشلة بولايتي تبسة وأم البواقي على مسافة 70 كلم في إطار المشروع الوطني باكبون لربط الولايات بالألياف البصرية ذات التدفق العالي جدا وأمرت بضرورة الإسراع في إنهاء المشروعين في ظرف شهرين.

و تلقت الوزيرة شروحا حول المشروعين اللذين سيكونان من بين الحلول الممنوحة للشركة من أجل تزويد الزبائن بشبكة الإنترنت عن طريق الوصلتين البديلتين في حال حدوث انقطاع بالشبكة القديمة.

كما قامت الوزيرة خلال ذات الزيارة بوضع حيز الخدمة للمشروع الخاص بتكنولوجيات الألياف البصرية "أف تي تي أش" الذي تصل سرعة تدفق الإنترنت به  إلى 100 ميغابايت في الثانية بحي 2000 سكن عدل وأمرت بضرورة الشروع في عملية تسويق الإنترنت لسكان هذا الحي الأسبوع القادم على أقصى تقدير.

وقبلها كانت السيدة فرعون قد توجهت إلى بلدية أولاد رشاش حيث قامت بوضع حيز الخدمة لمكتب بريد بذات البلدية وهو المكتب المنجز في إطار إعانة الصندوق الوطني للضمان والتضامن للجماعات المحلية حيث وقفت على السير الحسن للعمل وأعطت تعليمات بضرورة الاستقبال الجيد للمواطنين.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة