زيتوني: عمل لجان استرجاع الأرشيف الوطني يسير بـ "بطئ"
حفل تسليم جوائز مسابقة أول نوفمبر 1954 صورة: ح.م
14 جانفي 2019 رياض. ب
رياض. ب
2266

أشرف على حفل تسليم جوائز مسابقة أول نوفمبر

زيتوني: عمل لجان استرجاع الأرشيف الوطني يسير بـ "بطئ"

كعوان: الصحفيون يقدمون إسهامات فعالة في مجال كتابة التاريخ وحماية الذاكرة الوطنية


أبدى وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، عدم رضاه على سير عمل اللجان المشتركة المكلفة بسير ملف استرجاع الأرشيف الوطني الموجود بفرنسا، وقال في كلمة له لدى إشرافه أمس، على حفل تسليم جوائز مسابقة أول نوفمبر للذاكرة، أن عملية استرجاع الأرشيف تسير ببطئ، مجددا حرص الدولة على كتابة تاريخ الثورة والحفاظ على الذاكرة الوطنية.


وأشرف وزير المجاهدين الطيب زيتوني أمس، على حفل تكريم الفائزين في مسابقة جائزة أول نوفمبر 1954 في طبعتها الـ23 والمخصصة للباحثين والأكاديميين المهتمين بتاريخ الثورة والحركة الوطنية.

وفاز بجوائز هذه الطبعة ستة (06) فائزين وهم إبراهيم بن عبد المؤمن من ولاية تلمسان، آلت إليه جائزة البحث التاريخي، من خلال عمل بعنوان "محمد العربي بن مهيدي قائد المنطقة الخامسة"، والجائزة الثانية لعلي بعيطيش من ولاية الجلفة بعنوان "خنساء الجلفة" في محور الشريط الوثائقي، كما فازت بالجائزة الثالثة المخصصة للمبدعين في مجال "القصة"، أمال صديقي، من ولاية ميلة بعمل تحت عنوان "شظايا الموت" ورابع جائزة مخصصة للمهتمين بـ "الرواية" آلت إلى صاحب عمل "رحلة الصمت" عياشي جايلي من ولاية باتنة، بينما الجائزتين الخامسة والسادسة في مجالي "المسرحية" و"الشعر" فاز بها على التوالي صاحب عمل ۘ "بفارق  وطن" صالح نصار من ولاية الجزائر العاصمة، وصاحب عمل "أم البواسل" محمد شاوش من ولاية سكيكدة.

وجرى حفل تسليم الجوائز بالمركز الوطني للبحث في تاريخ ثورة أول نوفمبر والحركة الوطنية بالأبيار بالجزائر العاصمة، بحضور كل من وزير الاتصال، جمال كعوان، ووزير الثقافة عز الدين ميهوبي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، ووالي ولاية الجزائر العاصمة، عبد القادر زوخ، وباحثين وأساتذة جامعيين.

وفي كلمة له بالمناسبة  أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أن مصالحه تسعى من منطلق الوعي بمسؤوليتها إلى النهوض بمسألة التكفل بكتابة التاريخ والحفاظ على الذاكرة الوطنية التي وصفها بـ "رسالة إنسانية ومهمة حضارية".

وأضاف أن كل التوجيهات والإرشادات "تصب في تشجيع ودعم المحافظة على الذاكرة وإثرائها وكتابة التاريخ الوطني وتعليمه للناشئة  لتسترشد به الأجيال الصاعدة في رفع التحديات والرهانات وحماية المكتسبات التي صنعتها وأنجزتها كل الأجيال وبذلك يتحقق الوفاء لرسالة الشهداء الأبرار والمجاهدين الاحرار".

وأكد الوزير زيتوني "تمسك الجزائر بمواقفها إزاء ملف استرجاع الأرشيف الوطني الموجود بفرنسا وكذا جماجم الشهداء.

وسجل زيتوني "بطئ" في عمل اللجان المشتركة المكلفة لهذه الملفات التي وصفها بـ "الأملاك الوطنية"، داعيا إلى التسريع بعرض فيلم حول الشهيد العربي بن مهيدي لمخرجه بشير داريس.

من جانبه، أشاد وزير الاتصال، جمال كعوان، بهذه المسابقة التي تهدف –كما قال- إلى الحفاظ على الذاكرة الوطنية و"تعد نبراسا للأجيال" مشيرا إلى الإسهامات الفعالة للصحفيين في مجال كتابة التاريخ والحفاظ على الذاكرة الوطنية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة