ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت
صورة: أرشيف
23 جانفي 2020 ر. ب
ر. ب
1656

شملت كل من بسيدي امحمد باب الوادي وبئر توتة

ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت

شرع ،أمس،بالجزائر العاصمة في ترحيل 108عائلة كانت تشغل سكنات هشة وأسطح العمارات على مستوى 3 مقاطعات إدارية بسيدي امحمد باب الوادي وبئر توتة، وذلك ضمن الطور الأول من عملية الترحيل الـ 26 لولاية الجزائر، حسبما لوحظ.


وأشرف الولاة المنتدبون بهذه المناسبة على عملية ترحيل 108 عائلة تقطن بأسطح  العمارات وسكنات هشة آيلة للسقوط عبر بلديتي الجزائر الوسطى والمدنية التابعتين للمقاطعة الإدارية لسيدي امحمد، بلدية القصبة التابعة للمقاطعة الإدارية لباب الوادي اضافة إلى بلديتي تسالة المرجة وأولاد شبل عن المقاطعة  الإدارية لبئر توتة.

واستفادت العائلات المرحلة، حسب المشرفين على العملية، من سكنات عمومية إيجارية على مستوى حيين سكنيين 1988، و 2400 مسكن ببلدية أولاد فايت غرب الجزائر العاصمة، وذلك تنفيذا لبرنامج  الترحيل الخاص بولاية الجزائر والذي وصل إلى المرحلة 26، من جهتها أكدت حبيبة بن سالم رئيس بلدية المدنية، أن حصتها من هذه العملية حدد بـ 72 عائلة منها 69 عائلة في ديار المحصول و 3 عائلات أخرى كانت تقطن بحي السلام، أما بالنسبة لبلدية الجزائر الوسطى، فاستفادت من "عملية ترحيل واحدة  تخص عائلة من 4 أفراد كانت تقيم في سيارة مهجورة بأحد الشوارع"، حسبما أكدته الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لسيدي امحمد، فوزية نعامة. 

وأضافت نعامة أن عملية الترحيل على مستوى مقاطعتها الإدارية، مستمرة  في الأيام القادمة، لإتمام ما تبقى من العائلات المقيمة بديار المحصول، وغيرها من الأحياء ببلدية الجزائر الوسطى، و قالت إن مصالح الولاية ستشرع  مباشرة في القضاء على التوسعات القصديرية التي أقامها المواطنون بمحاذاة  العمارات.

كما تم استرجاع في إطار هذه العملية، تضيف المسؤولة"وعاء عقاري معتبر  المساحة بحي السلام سيشرع في تهيئته كمساحة لعب وترفيه لصالح الساكنة المحلية في غصون 15 يوما المقبلة" وذلك بعد القضاء على البيوت القصديرية التي كانت هناك لسنوات طويلة. 

وبدوره أكد عبد الحكيم بطاش رئيس بلدية الجزائر الوسطى، أن هناك 45 عائلة  مقيمة بأسطح العمارات والأقبية علاوة عن وجود 5 عمارات قديمة بشارع الإخوة بن  عيسى وتليملي ينتظرون دورهم في الترحيل، كما استفادت بلدية القصبة، حسب رئيسها اعمر زطيلي من ترحيل 17ة  عائلة مقيمة  بـ 10 شارع بن شويخ فيما تبقى حالة واحدة محل نزاع إلى غاية تأكيد أحقيتها من الترحيل"، يضيف المتحدث. 

جدير بالذكر أن والي العاصمة عبد الخالق صيودة، سبق أن أعلن مطلع الأسبوع الجاري عن شروع مصالحه في توزيع 3000 وحدة سكنية في صيغة العمومي الإيجاري، وهذا استكمالا لبرنامج الترحيل والذي سيمس حسبه جميع المقاطعات الإدارية  للعاصمة مع إعطاء الأولية للقاطنين في البنايات الهشة و أسطح العمارات.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة