طباعة
بقاط بركاني: الجزائر ستقتني لقاح كوفيد 19 قبل نهاية العام الجاري
صورة: أرشيف
10 أوت 2020 سعاد. ب
سعاد. ب
170

تحدث عن اتصالات تجريها الجزائر مع روسيا والصين

بقاط بركاني: الجزائر ستقتني لقاح كوفيد 19 قبل نهاية العام الجاري

   قال رئيس المجلس الوطني لنقابة الأطباء وعضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا، الدكتور بقاط بركاني، إن اقتناء الجزائر للقاح ضد فيروس كوفيد 19 سيتم قبل نهاية العام الجاري "، قائلا إن هناك حاليا عدة مباحثات مع مختبرات تابعة للدولتين الروسية والصينية بشأن اللقاح، مصرا على حقيقة أن شركاء الجزائر ملتزمون بتقديم تعاون أفضل من أجل السماح لبلدنا بالاستفادة من كميات كافية من اللقاح بمجرد طرحه في السوق.


كشف عضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا، أمس، في تصريح للمجاهد، أن هناك ويقول إن هناك اتصالات حثيثة مع الدول الشريكة لاقتناء لقاح ضد فيروس كوفيد 19، وأوضح قائلا " تجري مباحثات بين مسؤولين جزائريين ونظرائهم في الدول الشريكة، كما هناك اتصال باللجنة العلمية من قبل مختبرات خاصة"، والتي تتعلق حسب الدكتور بالشركات المتخصصة في تصنيع الأدوية ذات الشهرة العالمية، مثل Astra Zeneca و Pfizer و Sanofi والمختبر الأمريكي Moderna، وهذا ما يدل أن هناك سباق حقيقي مع الزمن للانتهاء من تطوير اللقاح الشهير ضد فيروس كورونا يقول المتحدث.

وأكد بركاني أن المعنيون بصنع لقاح كوفيد 19 يعملون على تكثيف هذه الاتصالات مع العديد من البلدان بهدف تسويقه، قائلا في هذا السياق " نجري حاليا عدة مباحثات مع مختبرات تابعة للدولتين الروسية والصينية بشأن اللقاح، من خلال اتصالات بين كبار المسؤولين الجزائريين وتلك الدول"، ومن هذا المنطلق ، ذكر المتحدث بالاجتماع الأخير جمع وزير الصحة بسفير المملكة المتحدة في الجزائر، نوقش خلاله التقدم الذي أحرزه المختبر البريطاني Astra Zeneca. ".

 وأشار عضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا، أن الجزائر أكدت مرارًا عزمها على الحصول على اللقاح بمجرد اختباره والتحقق من صحته من قبل السلطات الصحية في بلد المنشأ ومن قبل منظمة الصحة العالمية، وأصر الدكتور بركاني على حقيقة أن شركاء الجزائر ملتزمون بتقديم تعاون أفضل من أجل السماح لبلدنا بالاستفادة من كميات كافية من اللقاح بمجرد طرحه في السوق.

وكان قد أكد وزير الصحة رسميًا الاتصالات التي تم إجراؤها مع الدول التي أظهرت عملها على مثل هذه اللقاحات لاسيما مع السلطات بروسيا، التي اختبرت بنجاح لقاحها الذي اجري على متطوعين بعد أربعين يومًا، والذي طور الأجسام المضادة، حيث أعلن نائب وزير الصحة الروسي أوليج جريدنيف تسجيل لقاح روسي ، حسبما ذكرت سبوتنيك نيوز، وكان نفس المصدر قد حدد أن هذا اللقاح قد تم تطويره بشكل مشترك من قبل وزارة الدفاع ومركز علم الأوبئة والأحياء الدقيقة الروسي.

وبمجرد حصول الجزائر على اللقاح من قبل المختبرات الدولية الرئيسية، سيتم إعطاء اللقاح كأولوية للعاملين الطبيين والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، كما صرح وزير الصحة، موضحًا أن العملية لن تكون إجبارية وأن تُحترم حرية الأشخاص.