المخزن يخدم أطراف معادية لنهضة المغرب العربي
رئيس حزب التجديد الجزائري، لخضر بلماحي صورة: أرشيف
04 آب 2018 مريم. ب
مريم. ب
1720

رئيس حزب التجديد الجزائري، لخضر بلماحي

المخزن يخدم أطراف معادية لنهضة المغرب العربي

حمل رئيس حزب التجديد الجزائري، لخضر بلماحي، النظام المغربي مسؤولية تعطيل ما اسماها بـ "نهضة إتحاد المغرب العربي"، وقال في كلمة له خلال أشغال الجامعة الصيفية لإطارات جبهة "البوليساريو" بولاية بومرداس، أن المغرب بات يخدم أجندة قوى غربية تخطط وتسعى للإبقاء على بؤر توتر في كامل المنطقة العربية والمغاربية.


وبعد أن ذكر بأنشطة حزبه التضامنية مع القضية الصحراوية دعا لخضر بلماحي، الطبقة السياسية الجزائرية ومنظمات المجتمع المدني إلى التناغم مع الموقف الرسمي الجزائري في الدفاع عن القضايا العادلة في العالم وبالأخص منها القضيتين الفلسطينية والصحراوية، وقال أن تحقيق "تحقيق ازدهار شعوبنا مرتبط بتصفية كل أشكال الاستعمار القابعة على رقابها"، مشيرا في مضمون الخطاب إلى تآمر قوى غربية وتحالفها من أجل إبقاء النزاعات المسلحة ومختلف عوامل التوتر والتفرقة بين الشعوب السائرة في طريق النمو.

وذكر بلماحي بالقرارات الصادرة عن المحكمة الأوربية والتي اعتبرها قرارات منصفة للصحراويين الذين يتعرضون لاستنزاف ثرواتهم الطبيعية والبحرية من قبل إدارة الاحتلال المغربي لأراضيهم، مستفيدة من "تواطؤ دوائر رسمية في الاتحاد الأوربي وفي مقدمتها فرنسا".

وقال "إن فرنسا تعمل على إطالة النزاع وإبقاء منطقتنا المغاربية حبيسة الجمود وحرمان شعوبنا من فضيلة التعايش والعيش الكريم في ضل أواصر التضامن ووشائج العقيدة والدين".

وختم المتحدث بالثناء على الدبلوماسية الصحراوية الحكيمة والتي استطاعت "تعرية مخططات النظام الاستعماري المغربي ومحاولاته البائسة في تحريف عمل جبهة البوليساريو ونضالها من أجل التحرر، وقيامه لأجل ذلك بنسج علاقات مع تنظيمات خطيرة وتوظيفها في الإساءة للقضية الصحراوية العادلة والتأثير على معنويات الشعب الصحراوي".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة