الطلبة في مسيرة حاولت الوصول الى قصر الحكومة
جانب من مسيرة الطلبة في الاسبوع الـ 14 من الحراك صورة: صوت الاحرار
21 ماي 2019 اسيا فلاح
اسيا فلاح
1703

تصدى لها اعوان الامن

الطلبة في مسيرة حاولت الوصول الى قصر الحكومة

خرج، الثلاثاء، طلبة جامعة الجزائر العاصمة، في مسيرة جابوا خلالها شوارع العاصمة رافعين شعارات عبروا خلالها عن مطالبهم بالتغيير.حيث وجدوا ردع من طرف الشرطة التي ضيقت عليهم و سدت طريقهم. 


وخلال تواجدنا في وسط الحراك تقربنا من احد المتصاهرين (أنيس) طالب في جامعة بوزريعة الذي عبر عن استيائه من معاملة الشرطة لهم خلال مرورهم أمام قاعة ابن خلدون متجهين الى ساحة البريد المركزي حيث تعرضوا للضرب و القمع بشتى الوسائل بالاضافة إلى توقيف ما يقارب 15 من زملائهم.

وأضاف الطالب أنهم في صدد تكوين إذاعة خاصة بالطلبة، يبث فيها صوت الطالب الحقيقي وتصل كلمته و تحقيق ما عجز الكثيرين عنه.

وفي هذا السياق قال الناشط السياسي، سمير بلعربي، في تصريح خص به صوت الأحرار حي خلاله الطلبة في خرجتهم الـ 13 لمواصلة النضال السلمي برفقة الشعب الجزائري لأنهم الوحيدين الذين مازالوا أوفياء للحراك من اليوم الأول.

وأضاف أن هذه الخرجة ليست الوحيدة له من اجل تشجيعهم و توعيتهم ودعمهم وان النضال مزال مستمر من اجل تحقيق باقي المطالب.كما علق على بيان القايد صالح الذي حلله من وجهة نظره انه لم يحدد 04 جويلية لتنظيم الانتخابات بل تنظيم الانتخابات في آجالها الدستورية.

كما شهد حراك،الثلاثاء، حضور شباب متطوعين شكلوا فريق يظم اطباء ومساعدين ومتطوعين متكونين ،مجهزين بوسائل الإسعاف للتدخل في وجود حالة طارئة.

والشيء الذي يميز مسيرة هذا الأسبوع أن يوم الثلاثاء أصبح لا يخص الطلبة فقط بل انظم إليهم الكثير من المواطنين من مختلف شرائح المجتمع.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة