الشباك الالكتروني يعمم تدريجيا نهاية 2018
صورة: ارشيف
03 ديسمبر 2018 خالد. س
خالد. س
2078

يشمل بطاقة التعريف والدفتر العائلي

الشباك الالكتروني يعمم تدريجيا نهاية 2018

سيتم مع نهاية 2018 تعميم خدمة الشباك  الإلكتروني للوثائق البيومترية بشكل تدريجي عبر بلديات الوطن في إطار  إستراتيجية وزارة الداخلية والجماعات المحلية لعصرنة الإدارة المركزية والمحلية.


أوضح نائب مدير مديرية الوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية، بودربالة عمار، في كلمته الافتتاحية للملتقى الجهوي للتكوين النظري والتطبيقي حول الشباك الإلكتروني للوثائق البيومترية الذي حضره إطارا  وتقنيين من 7 ولايات من الوطن بأن العمل جار لتعميم هذه الخدمة الإلكتروني،  حيث جربت ببلديات الجزائر العاصمة وببلدية مقر ولاية الأغواط وتنتقل قريبا  عملية التجريب لتشمل كل بلديات مقر الولاية عبر الوطن لتوسع العملية بعد ذلك  لتشمل باقي البلديات عبر كل الوطن.

كما تعمل المصالح المعنية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية في نفس هذا  الإطار استنادا إلى نفس المصدر، على استغلال تطبيقات إلكترونية جديدة تخص  بطاقة التعريف البيومترية ومشروع آخر قيد الإنجاز يشمل الدفتر العائلي  الإلكتروني وإدراج رقم التعريف الوطني على مستوى الحالة المدنية.

وتعتمد طريقة عمل الشباك الالكتروني للوثائق البيومترية على استقبال طلبات  مختلف الوثائق البيومترية بما في ذلك معالجة طلب رخصة السياقة بالتنقيط عن بعد  على مستوى البلديات وتسجيلها بصفة آنية في قاعدة معطيات مركزية من خلال  استغلال الربط المباشر مع قواعد معطيات مركزية مثل قاعدة معطيات الوثائق  البيومترية المؤمنة والسجل الوطني الآلي للحالة المدنية.

وسيتم مستقبلا اعتماد وإدراج في نفس هذا الإطار قاعدة المعطيات لرخص السياقة  البيومترية بالتنقيط حيث سيسهم كل ذلك في تقديم خدمات ذات جودة من حيث  الاستقبال والسرعة في معالجة الملفات وبالتالي تحقيق خدمة عمومية عصرية تشكل  مرحلة مهمة في مسار تحقيق الإدارة الإلكترونية.

وتندرج هذه الخطوات استنادا إلى نفس المصدر، في إطار عصرنة الخدمات الإدارية  من خلال تخفيف الإجراءات الإدارية بالنسبة للمواطنين من طالبي جوازات السفر وبطاقات التعريف الوطنية البيومترية ولاحقا رخص السياقة البيومترية بالتنقيط .

وفيما تعلق بولاية بومرداس ذكر مدير المواصلات السلكية ولاسلكية بالولاية، طافر الأمين، في تصريح على هامش اللقاء بأنه سيتم ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل إدراج العمل ووضع حيز الخدمة نظام الشباك الإلكتروني  البيومتري لاستخراج الوثائق البيومترية على مستوى بلدية بومرداس مقر الولاية  على يتم تعميم العملية تدريجيا على باقي بلديات الولاية، وسيتم بموازاة هذه العملية - يضيف طافر، القيام بدورات تكوينية نظرية و تطبيقية لفائدة المتعاملين مع هذا النظام عبر كل بلديات الولاية مصحوبة  بعمليات تقييم بشكل مستمر للتطبيقات لتفادي وتدارك النقائص الملاحظة ميدانيا  في المجال.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء التكويني الذي يشرف علي تنظيمه وزارة الداخلية والجماعات المحلية إلقاء عدد من المداخلات من طرف أخصائيين في المجال متبوعة  بنقاشات مفتوحة، ومن بين أهم المواضيع التي يتم معالجتها في هذا اللقاء حسب المنظمين، رؤية وزارة الداخلية والجماعات المحلية فيما تعلق بعصرنة الإدارة المحلية ووضع  حيز الخدمة وتسيير واستغلال الشباك الإلكتروني لاستخراج الوثائق البيومترية والنسخة الجديدة لنظام تسليم الوثائق البيومترية .

كما يعالج هذا اللقاء التكويني مواضيع أخرى تتعلق أهمها بالإستراتيجية  الوطنية لتسهيل الإجراءات الإدارية على المواطنين بغرض الوصول تدريجيا إلى  إدارة من دون ورق وورقة طريق اعتماد وتعميم استعمال الوثائق الإلكترونية وربط البلديات بقواعد البيانات المركزية وتطوير الخدمات الإلكترونية وتعميم  القارئ الإلكتروني.

وحضر اللقاء التكويني الذي يتواصل على مدار يومين ممثلي مديريات المواصلات  السلكية و لاسلكية و مدراء التنظيم والشؤون العامة ومهندسين وأمناء عامين  لبلديات ولايات تمنراست والبويرة وتيزي وزو وبجاية وسطيف وبرج بوعريريج وبومرداس.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة