الجوية الجزائرية تحول رحلتها إلى "بروكسل" نحو "ليل"
صورة: أرشيف
23 مارس 2016 واج
واج
1443

بسبب غلق مطار بلجيكا

الجوية الجزائرية تحول رحلتها إلى "بروكسل" نحو "ليل"

تم تحويل رحلة الشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية  بالمطار الدولي لبروكسل-زافنتيم المقررة يوم الخميس نحو مطار ليل (فرنسا) بعد غلق المطار البلجيكي الذي كان أمس الثلاثاء محل انفجار.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أكد ممثل الجوية الجزائرية أمين مسراوة أنه "نظرا إلى هذا الوضع تقرر تحويل الرحلة الجزائر العاصمة-بروكسل المقررة يوم الخميس نحو مطار ليل".

وقال "سنعمل كل ما في وسعنا من أجل إيصال مسافرينا نحو الجزائر العاصمة في أفضل الظروف الممكنة" مضيفا أنه تم اتخاذ هذا القرار بعد اجتماع تشاوري حول تقييم الوضع".

وحسب مسراوة فإن تمثيلية الجوية الجزائرية ببروكسل على اتصال حاليا مع كافة زبائن الشركة من أجل إطلاعهم حول التغيرات الجارية.

وأوضح ذات المسؤول أنه سيتم "توأمة الرحلتين الجزائر العاصمة-ليل-الجزائر العاصمة والجزائر العاصمة-بروكسل-الجزائر العاصمة مشيرا إلى أن الشركة اتخذت كل الإجراءات لضمان النقل لكافة المسافرين من خلال ايجار طائرة كبيرة.

واعتبر قائلا "أعتقد أنه تم اتخاذ أحسن قرار قصد تفادي إلغاء الرحلة المقررة انطلاقا من مطار بروكسل-زافنتيم و السماح لزبائننا الوصول إلى مقصدهم".

ومن جهة أخرى سيتم تخصيص رحلات بمدينة ليل من أجل تمكين المسافرين الالتحاق بالعاصمة الأوروبية بروكسل.

وقال مسراوة "نحن على اتصال مع بعض شركات النقل لضمان هذه الرحلة" مشيرا إلى أنه من المحتمل كذلك تحويل الرحلة الجوية المقررة يوم الجمعة إلى مطار ليل". 

تم غلق المطار الدولي لبروكسل-زافنتيم إلى غاية إشعار آخر اثر التفجيرات التي استهدفت يوم الثلاثاء بهو التسجيل حيث انفجرت قنبلتين ببهو الذهاب مما خلف عدة ضحايا.

وفضلا عن إجلاء المطار  تم تعليق حركة النقل الجوية حيث تم تحويل الطائرات إلى مطارHت أخرى.

وبعد مرور ساعة من الزمن على التفجير المزدوج الذي سجل على الساعة   الثامنة صباحا (8سا00) بالمطار  تم تسجيل تفجير آخر على مستوى محطة ميترو بروكسل.

وتم تفكيك قنبلة أخرى داخل المطار.

وأوضحت النيابة الفدرالية البلجيكية أن هذه الهجمات التي تبناها تنظيم "داعش" الإرهابي خلفت على الأقل 31 قتيلا و أكثر من 200 جريح  حسب الحصيلة المؤقتة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة