الجزائر تخفض الرحلات نحو فرنسا إلى النصف بسبب "كورونا"
وزير الأشغال العمومية والنقل: فاروق شيعلي
15 مارس 2020 إيمان سايح
إيمان سايح
159

أغلب الحالات المسجلة تتعلق بعائدين من باريس

الجزائر تخفض الرحلات نحو فرنسا إلى النصف بسبب "كورونا"

كشف وزير الأشغال العمومية والنقل فاروق شيعلي، أمس، عن إجراءات احتياطية لمجابهة "كورونا" تتمثل في تعليق كل الرحلات البحرية حتى بداية أفريل، والجوية بصفة مؤقتة، نحو إسبانيا وإيطاليا مع تخفيضها بنسبة 50 بالمائة نحو فرنسا، معلنا عن ترحيل الجزائريين العالقين بالمغرب اليوم، مع إجراء اتصال مع شركات الملاحة البحرية لإرجاع كل الجزائريين العالقين بالخارج.


قال وزير الأشغال العمومية والنقل فاروق شيعلي، إن الجزائر ستقوم بترحيل الجزائريين العالقين بمطار الدار البيضاء بالمملكة المغربية نهار اليوم، بعد تنسيق بين وزارة الشؤون الخارجية والمدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، حيث تم تكليف قنصلية الجزائر بالمغرب بإعداد قائمة الجزائريين الراغبين في الرجوع إلى وطنهم قصد نقلهم مباشرة إلى الجزائر أو مرورا بتونس، ليعلن على هامش زيارة إلى مقر شركة النقل الحضري وشبه الحضري لولاية الجزائر "إيتوزا"، عن اتخاذ نفس الإجراءات فيما يخص الرحلات البحرية، حيث أجرت الوزارة اتصالا مع شركات الملاحة البحرية لإرجاع كل الجزائريين العالقين بالخارج.   

إلى ذلك، أعلن وزير النقل عن الإجراءات الاحتياطية التي اتخذتها وزارته لمجابهة وباء "كورونا"، حين قال إن وزارة الأشغال العمومية والنقل قررت "تعليق بصفة مؤقتة بعض الرحلات الجوية نحو إسبانيا وإيطاليا بالإضافة إلى تخفيض الرحلات نحو فرنسا بنسبة 50 بالمائة"، ليضيف فيما يخص الرحلات البحرية أنه تم اتخاذ نفس الإجراءات، موضحا أن الإجراءات المتعلقة بتعليق الرحلات الجوية والبحرية ستنتهي مع بداية أبريل القادم.

وفي الشق المتعلق بالرحلات الجوية بين الجزائر والصين، قال وزير النقل إنه "لا يوجد رحلات بين البلدين بسبب عدم وجود مسافرين لا ذهابا و لا إيابا"، مطمئنا باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية على مستوى مطارات الجزائر لتفادي تفشي داء "كورونة" بالبلاد على غرار مطار عنابة الذي زود بقاعة مجهزة بجميع الأجهزة الطبية التي تسمح بوضع المسافرين الذين يحتمل إصابتهم بالداء في الحجر الصحي.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة