100 مليون قنطار سنويا إحتياجات الجزائر من الحبوب
صورة: أرشيف
05 ديسمبر 2017 س. ب
س. ب
40

الإنتاج الوطني لا يزال بعيدا عن تغطية السوق

100 مليون قنطار سنويا إحتياجات الجزائر من الحبوب

أكد البروفسور ارزقي مكليش أستاذ محاضر بالمدرسة الوطنية العليا للفلاحة، أن احتياجات الجزائر من الحبوب تقدر ب 100مليون قنطار سنويا، ما يتطلب وضع استراتيجية ناجعة تستهدف الرفع من القدرات الانتاجية الوطنية للحبوب من خلال التقيد بالشروط التقنية اللازمة في مسار الحرث والبذر.


يرى البروفسور ارزقي مكليش، أمس، لدى استضافته في برنامج "ضيف التحرير" للقناة الثالثة أن الجزائر لا تزال بعيدة عن تغطية الاحتياجات الوطنية من الحبوب والمقدرة ب100مليون قنطار سنويا، في حين يتراوح الإنتاج الوطني بين 25 و30 مليون قنطار مع تسجيل ارتفاع محسوس هذا العام قدر ب 35 مليون قنطار ما يفسر ارتفاع فاتورة الاستيراد من سنة لأخرى .

ورفض البروفسور ربط ضعف المردود بالظروف المناخية الصعبة التي تتعامل معها في الحقيقة كل دول العالم، مقترحا الذهاب إلى حرث الأرض وزرعها وهي جافة في انتظار نزول الأمطار مادام بإمكان المزارعين القيام بذلك تفاديا لتضييع الوقت والتأخر عن موعد الحرث والبذر من بدايته شريطة توفير جرارات بمحركات قوية فقط.

ومن الحلول التي يعتقد »ضيف الثالثة« بأنها ناجعة للرفع من الإنتاج الوطني توسيع المساحات المزروعة إلى الحبوب الجافة واحترام المسار التقني في الحرث والبذر بما في ذلك تطبيق تقنية الإخصاب من طرف المزارعين وإزالة الأعشاب الضارة التي تتسبب في تراجع المردود بين 20 إلى 30بالمائة، بالإضافة إلى الاستعانة بالمختصين الجامعيين الذين يساهمون ببحوثهم الجامعية في إيجاد حلول لمشاكل الفلاحين، كما دعا البروفسور ارزقي مكليش إلى تسهيل إنشاء تعاونيات فلاحية خاصة وهي عبارة عن تنظيم لمزارعين يعملون بإلامكانيات اللازمة .

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة