"بومار كومباني" تعلن عن زيادة أرباحها ورأس مالها الاجتماعي
صورة: ارشيف
01 أكتوير 2019 حسناء.ب
حسناء.ب
739

الشركة الجزائرية تسجل سنة مالية قوية

"بومار كومباني" تعلن عن زيادة أرباحها ورأس مالها الاجتماعي

 شهدت "بوماركومباني"، الشركة الجزائرية الناشطة في قطاع الصناعة الإلكترونية منذ عام 2001 تحث علامتها التجارية ستريم سيستم، سنة مالية 2018- 2019 قوية من خلال زيادة رأسمالها الاجتماعي، مع تحقيق نتيجة عملية جيدة جدا في نفس الوقت.


وجاء في بيان لشركة "بومار كومباني" تلقّت "صوت الأحرار" نسخة منه، "بالفعل، كانت النتيجة الإجمالية للعام 2018 جد إيجابية، حيث قامت بوماركومباني بدمج 100٪ من أرباحها في رأسمالها الاجتماعي الذي ارتفع من 845 مليون دينار إلى أكثر من مليار دينار جزائري حاليا"..

والجدير بالذكر، أن بومار كومباني نجحت من خلال مشاركتها في الطبعة التاسعة للمعرض الدولي ايفــــــا 2019 في إبرام عقد مع موزع ألماني لتوزيع منتوجاتها ستريم سيستم في السوق الألمانية، التي تعدّ من أهم الأسواق في أوروبا والتي تستهلك في الوقت الحالي 15 مليون جهاز تلفزيون في السنة، كما سيصحب توقيع عقد التصدير هذا إلى السوق الألمانية افتتاح خدمة ما بعد البيع في ألمانيا.

وكانت المجلة الألمانية الشهيرة لـــ "ايفا برلين"، والتي نُشرت هذا الشهر بمناسبة الافتتاح الرسمي للمعرض الدولي الكبير للأجهزة الإلكترونية "ايــــفا برلين" الذي امتد من 6 إلى 11 سبتمبر الماضي، قد قامت بتكريم "بومار كومباني"  الشركة الجزائرية المتخصصة في تصنيع المنتجات الإلكترونية تحث علامتها التجارية "ستريم سيستم" منذ عام 2001، والتي تمكّنت بفضل خبرتها التكنولوجية وطموحاتها الكبيرة من اقتحام العديد من الأسواق الأفريقية والأوروبية في العديد من البلدان مثل إسبانيا والبرتغال في عام 2016، والجابون وجنوب أفريقيا في عام 2018 وإيطاليا في عام 2019.

ونشير إلى أنّ السوق الألمانية سوق ذات إمكانات عالية، حيث تمثل لوحدها 12 مليون جهاز تلفزيون في السنة، وكانت الشركة الجزائرية "بومار كومباني"، قد أعلنت، مؤخرا، عن إطلاق المنصة الرقمية "أرينا" لأجهزة تلفزيوناتها الذكية "ستريم" الجديدة بالتعاون مع المتعامل الألماني "فوكسوم"، الشركة المتخصصة في تطوير الحلول الذكية.

المنصّة الجديدة متوافقة مع نظام اندرويد وتضع بيد المستخدمين باقة من القنوات الفضائية المشفرة وغير المشفرة بنظام "آي. بي. تي. في" مجانا، كما تتيح إمكانية المشاهدة بدون انقطاع البثّ، كونها مصممة بأسلوب يقلل من معدل استهلاك الأنترنت لأنها تعمل بأقل سرعة أنترنت ممكنة، وكانت الشركة قد كشفت بأنّ البداية ستكون معنية بالتلفزيونات الموجهة للسوق الأوروبية المتواجدة بها الشركة الجزائرية كإسبانيا وإيطاليا قبل تعميمها في الجزائر.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة