أول رمضان هذا الخميس 17ماي 2018
صورة: أرشيف
13 ماي 2018 أمينة توزي
أمينة توزي
1816

حسب جمعيتي الشعرى وسيريوس

أول رمضان هذا الخميس 17ماي 2018

رجحت جمعية الشعرى لعلم الفلك أنه سيستجيل رؤية الهلال يوم الثلاثاء القادم 29 شعبان ما يعني أن غرة رمضان ستكون يوم الجميس المقبل 17 ماي، ونفس الشيء ذهبت إليه جمعية "سيريوس"، وقالت جمعية الشعرى لعلم الفلك أن رؤية هلال رمضان 2018 ليلة الثلاثاء 15 ماي، أي ليلة الشك، غير ممكنة لحسابات فلكية، مؤكدة أن الجزائريين سيتمون عدة شعبان 30 يوما، وأن رمضان سيكون يوم الخميس 17 ماي.


واعتبرت الجمعية في بيان لها تلقت "صوت الأحرار" نسخة منه أنه "بناء على حسابات فلكية محكمة، فإن اقتران هلال رمضان 1439هـ سوف يكون يوم الثلاثاء 15 ماي 2018 الموافق لـ 29 شعبان على الساعة 12:47 ظهرا بالتوقيت المحلي، وبالتالي ستكون رؤية الهلال من الجزائر في ذلك اليوم غير ممكنة بالعين المجردة ولا بالتلسكوب، وذلك لأن القمر سيغرب مباشرة بعد غروب الشمس وبالتالي يستحيل رصده"، وأضافت الجمعية أنه "بناءا على اعتماد الرصد المحلي، يتعين علينا اكتمال شعبان 30 يوما والشروع في بداية الصيام يوم 17 ماي 2018".

كما اعتبرت جمعية الشعرى أن رؤية الهلال مستحيلة، وأن لجنة الأهلية قد تنساق وراء رؤية خاطئة أو وراء أحد البلدان العربية والاسلامية وسيكون صوم الجزائريين يوم الأربعاء خاطئ، بحسب الجمعية، كما أشارت الجمعية إلى أن عددا من الدول وهي تركيا ودول البلقان وعدد من الجاليات الإسلامية الأخرى في أوروبا وأمريكا، ستصوم بداية من الأربعاء دون الاعتماد على الرؤية.

وترجع الجمعية ذلك الى أن هذه الدول "تكتفي لإثبات الرؤية على حدوث الاقتران قبل غروب الشمس مع إمكانية رؤية الهلال في أي بقعة من المعمورة في نفس اليوم، وهذا هو الحال بالنسبة لهذا العام، وبالتالي، فسيشرعون في الصيام يوم الأربعاء بدلا من الخميس"، إلى ذلك، أكدت جمعية سيريوس لعلم الفلك أن أول أيام شهر  رمضان سيصادف 17 ماي الجاري   بالنسبة للجزائر مذكرة بأن "جمعية الأهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية وحدها المؤهلة للفصل في التاريخ الفعلي لبداية الشهر الفضيل، وأضافت جمعية سيريوس استنادا لمعلومات نشرتها مختلف مؤسسات علم الفلك عبر  العالم سيما تلك الخاصة بالعالم الإسلامي أنه "سيكون  من المستحيل تماما رؤية الهلال في العالم العربي والجزائر سيما بتاريخ  الثلاثاء 15 ماي"، و هي الليلة الموافقة لـ 29 من شهر شعبان أو ليلة الشك بالجزائر متوقعة بذلك أن يكون أول أيام رمضان في 17 ماي ".

وأشارت الجمعية إلى أن "تموقع الهلال يفسر تعذر الرؤية"، مؤكدة أن "أي ادعاء برؤية الهلال بالعين المجردة في الجزائر والعالم العربي في هذا اليوم سيكذبه العلم و ذلك بإجماع مجتمع علم الفلك العالمي"، الجمعية بعض الدول القليلة التي لا تعتمد على رؤية الهلال بالعين  المجردة على غرار تركيا والبلقان والجاليات المسلمة بأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة