آلاف حالة عنف ضد المرأة خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2018
صورة: ارشيف
25 نوفمبر 2018 ل. س
ل. س
3060

في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضدهن

آلاف حالة عنف ضد المرأة خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2018

تحتفي الجزائر، الأحد،  على غرار بلدان العالم باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، عنف ما انفكت حواء تعاني منه في الوسط الأسري وفي الشارع على حد سواء، بينما أحصت مصالح الشرطة 7 آلاف حالة عنف ضد المرأة خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2018.


تشهد ساحات المحاكم في الجزائر صراعات عنيفة بين الأزواج سببها العنف الأسري وتشير إحصائيات تعنيف الأزواج لزوجاتهم إلى أرقام مخيفة بل إن العنف في بعض الأحيان يفضي إلى الوفاة.

وتقول المختصة النفسانية، سهيلة لفقي، في شبكة "وسيلة " أنه يوجد 247 حالة قتل "وهذا يدعو إلى دق ناقوس الخطر ويوجد أيضا بعض الزوجات ممن تعرضن للضرب أثناء الحمل"، ويرى مختصون نفسانيون أن العنف هو نتيجة للقلق ومؤشر لضعف الشخصية وخلل في توازن سلوك الأزواج الذين يجنحون إلى ممارسة العنف ضد زوجاتهم.

ورغم تعزيز المشرع للترسانة القانونية الرامية إلى كبح عنف الرجال إلا أن الظاهرة مازالت منتشرة، حيث .

وأكدت محافظ الشرطة رئيسة المكتب الوطني لحماية الأشخاص، خواص يسمين، أن العنف الموجه ضد المرأة بلغ خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية أزيد من 7000 حالة  مقارنة بالسنة الماضية 7562حالة وهذا انخفاض محسوس جدا.

وقد جعل قانون العقوبات المعدل من العنف ضد المرأة في أقصى مراتب الجزاء حتى يضمن لها حقوقها كاملة، ويرى المحامي، عامر رخيلة، في هذا الخصوص"أن المشرع حد المادة 266 من قانون العقوبات وظلت المادة تعالج عمليات الضرب والجرح العمدي مضاف مكرر 1ومكرر2 و3و4 وجعل من بعض العقوبات جنائية".

ويضيف المحامي عامر رخيلة "إنهن قليلات اللواتي يقمن بشكوى بعد تعرضهن للاعتداء لأنها ستواجه بعد ذهابها للعدالة المجتمع"، ولعل للعصرنة والتطور انعكاسات سلبية وهو ما تذهب إليه الدكتورة، خيرة مرسلان، مختصة في علم النفس والاجتماع " أن المرأة إذا ما تعرضت في صغرها للعنف والترهيب فإنها حتما عندما تتزوج وتصبح أما فإنها سوف تنتج ذلك العنف مع أطفالها".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة