والي قسنطينة يشدد على إشراك ممثلي الأحياء في إنجاز المشاريع السكنية
صورة: أرشيف
28 نوفمبر 2017 علجية عيش
علجية عيش
1222

لإنطلاق في أشغال التهيئة الخارجية لـ: 1100 وحدة سكنية موزعة بعدة بلديات

والي قسنطينة يشدد على إشراك ممثلي الأحياء في إنجاز المشاريع السكنية

أعلن والي قسنطينة عن الشروع في تحضير التهيئة الخارجية لبرنامج سكني جاهز يقدر بـ 1100 وحدة موزعة بعدة بلديات لوضعه تحت تصرف المواطنين قريبا، وقد أعطى عبد السميع سعيدون للمقاولات تعليمات من أجل الإسراع في إتمام أشغال التهيئة الخارجية، والشروع في تسليم البرامج السكنية، وهذا ابتداءً من بداية 2018


شدد والي قسنطينة خلال وقوفه على تقدم الأشغال بمختلف ورشات السكن على إشراك ممثلي الأحياء للتعرف عن قرب عن الأشغال الجارية ومعاينة المجهودات المبذولة من قبل السلطات، ويتعلق الأمر ببرنامج إنجاز 3000 وحدة سكنية بمدينة ماسينيسا انتهت بها أشغال الربط بمختلف الشبكات: المياه الصالحة للشرب، التطهير، الغاز الطبيعي و الكهرباء، أما الطرقات والأرصفة فالأشغال جارية وهي السكنات الموجه لطالبي السكن الاجتماعي بدائرة قسنطينة والخروب ممن يحوزون على الاستفادات المسبقة المؤقتة، نفس التعليمات ضمت أشغال برنامج توسعة 3200 سكن بالوحدة الجوارية رقم 20 بعلي منجلي المخصصة لقاطني المدينة القديمة ومناطق الانزلاقات و 3200 وحدة سكنية بالقطب الحضري عين نحاس التي تجري به أشغال التهيئة.

وفي جانب آخر أعلن الوالي على الانطلاق في تنصيب المقاولات المعنية بإنجاز 10 مجمعات مدرسية بكل من ماسينيسا و توسعة الوحدة الجوارية رقم 20 بعلي منجلي على أن يتم الشروع في تنصيب المقاولات المعنية بإنجاز المؤسسات التربوية الأخرى ابتداءً من الأسبوع المقبل، كما كلف الوالي خلال الزيارة المدراء المعنيين بالتحضير لإنجاز مرافق عمومية بماسينيسا ويتعلق الأمر بفرع بلدي، مكتب بريدي وقاعة علاج بمساهمة المقاولين عن طريق تهيئة مقرات المحلات وذات الأمر بالنسبة لموقع عين نحاس الذي سيستفيد سكانها قريبا على حي إداري.

 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة