قطاع الشباب والرياضة يتدعم بـ 4 مسابح جديدة خلال صيف 2018
صورة: أرشيف
15 أفريل 2018 القسم المحلي/ وأج
القسم المحلي/ وأج
1013

قصد توفير مرافق للتسلية والترفيه بورقلة

قطاع الشباب والرياضة يتدعم بـ 4 مسابح جديدة خلال صيف 2018

أكد مدير الشباب والرياضة لورقلة بوبكر شتوحة أن قطاعه سيتدعم  قريبا بأربع مسابح جديدة موزعة عبر بلديات الولاية، مشيرا إلى أن هده العملية ستساهم  في إعطاء دفع في مجال توفير هياكل ومرافق الترفيه واستيعاب الأعداد الكبيرة للشباب والأطفال الراغبين في ممارسة هذه الرياضة وللتسلية خلال فترة الصيف ، ليرتفع بذلك عدد المسابح عبر الولاية باستلام هذه الهياكل الجديدة إلى 11 مسبحا.


وفقا لذات المسؤول فإن الأمر يتعلق الأمر بثلاث مسابح بطول 25 مترا من المنتظر استلامها ضمن الاحتفالات المقبلة بعيدي الاستقلال والشباب المصادف لـ 5 جويلية كل من بلديات الحجيرة، سيدي سليمان وبلدة أعمر استكملت بها الأشغال، بالإضافة إلى مسبح جواري موجه لفائدة النساء فقط ببلدية ورقلة "افري"، ويشكل المسبح الجواري "إفري" المنتظر استلامه ببلدية ورقلة في غضون شهر جويلية مكسبا كبيرا لسكان الولاية، حيث سيساهم في تعميم ممارسة السياحة وتطويرها بالمنطقة من جهة والقضاء على مشكل نقص مرافق التسلية والترفيه من جهة ذلك لاسيما لفائدة العنصر النسوي والأطفال، مثلما أوضحه ذات المسؤول، وخصص في هذا الإطار استثمار عمومي يناهز 40 مليون دج من ميزانية الولاية من أجل تهيئة هذا المسبح الذي كان في وقت سابق عبارة عن حوض سباحة لم يمكن استغلاله بسبب توسطه لتجمع سكاني ما أدى إلى غلقه لمدة تتجاوز 15 سنة.

وتم بالمناسبة وضمن أشغال ترميم هذا الهيكل الرياضي تغطيته وتهيئته داخليا، بالإضافة إلى تجديد قنوات التصريف و رسكلة وتجديد وتسخين المياه وتخصيص قاعات لتبديل الملابس وغيرها من المرافق التي تتواجد حاليا في مراحل استكمال الأشغال ، حسبما تمت الإشارة إليه، ومن المنتظر أيضا أن يدعم بأجنحة مخصصة للعلب لفائدة الأطفال داخل هذا المسبح الجواري الجديد الذي سيشرف عليه تأطير نسوي ستستفيد المؤطرات من تربصات ابتداء من الأسبوع المقبل بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية حسب شتحونة، وسيرتفع عدد المسابح عبر الولاية باستلام هذه الهياكل الجديدة إلى 11 مسبح ما سيساهم في عطاء دفع للقطاع واستيعاب الأعداد الكبيرة للشباب والأطفال الراغبين في ممارسة هذه الرياضة وللتسلية والترفيه خلال فترة الصيف عبر الولاية، وفق ماجرى توضيحه، للإشارة تضاف هذه المسابح الجديدة لسبع مسابح غير مغطاة "أحواض سباحة" تم استلامها سنة 2017 عبر عديد بلديات الولاية يتم حاليا تقييم وضعيتها ومدى استعدادها لاستقبال صيف 2018 تحضيرا لموسم الاصطياف كما ذكره نفس المسؤول. 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة