فتح سبعة أسواق جوارية بالعاصمة ابتداء من 12 ماي المقبل بأسعار الجملة
08 ماي 2018 واج
واج
7565

تحضيرا لشهر رمضان

فتح سبعة أسواق جوارية بالعاصمة ابتداء من 12 ماي المقبل بأسعار الجملة

أكد مدير التجارة لولاية الجزائر، كريم قش،انه سيتم ابتداء من 12 ماي المقبل بولاية الجزائر بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل فتح سبعة 7 أسواق جوارية تختص في بيع مختلف المنتوجات الواسعة الاستهلاك على غرار اللحوم الحمراء و البيضاء والخضر و الفواكه والمواد الغذائية المختلفة بأسعار و أثمان الجملة

قال مدير التجارة لولاية الجزائر، كريم قش،خلال لقاء جمعه ومدير الفلاحة النوي بوعزيز، مع أعضاء لجنة  المالية والاقتصاد للمجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر تحضيرا لشهر رمضان  المقبل والذي يرمي في مجمله إلى العمل على المحافظة على استقرار الأسعار خلال هذا الشهر الفضيل أن الهدف الأساسي من إنشاء ولأول مرة بولاية الجزائر  سبعة أسواق عدد الأسواق كان لا يتجاوز 3 أسواق في الأعوام السابقة تتبنى  أسعار الجملة و أسعار المصنع في بيع منتوجاتها المختلفة هو القضاء على  المضاربة لضمان عدم ارتفاع الأسعار.

وأضاف أن السوق الأول سيتم فتحه على مستوى بلدية أول ماي ببهو بناية الاتحاد  العام للعمال الجزائريين والسوق الثاني سيكون على مستوى ساحة الكيتاني بباب  الوادي  مشارك والسوق الثالث على مستوى بلدية براقي 80 مشارك والسوق  الرابع على مستوى بلدية باب الزوار 50 مشارك والسوق الخامس على مستوى بلدية بئر توتة 40 مشارك والسوق السادس على مستوى بلدية عين البنيان 100 مشارك فيما سيفتح السوق السابع على مستوى بلدية الحراش الحي السكني الجديد كوريفة بـ 50 مشارك. وأوضح أن هذه الأسواق ستفتح أبوابها ابتداء من الساعة التاسعة صباحا لغاية السادسة مساء  طيلة الشهر الفضيل،مذكرا أن ولاية الجزائر تضم بصفة عامة 98 سوق يختص في بيع مختلف المنتوجات.وأكد بخصوص توفير مادة الحليب خلال شهر رمضان أنه تم اتخاذ جميع الاجراءات  لضمان التزويد بهذه المادة حيث رفعت حصتها إلى 20 بالمائة.وأضاف في ذات السياق أن إنتاج الحليب حاليا يقدر ب 800 ألف لتر يوميا وسيصل الإنتاج --كما يقول-- خلال شهر رمضان إلى 1 مليون لتر حليب يوميا وذلك لسد حاجيات سكان الولاية.وقال بخصوص التذبذب الذي عرفته العاصمة في التزويد بمادة الحليب انه كان  ناتجا عن مشكل في توزيع هذه المادة حيث تم اتخاذ جميع الاجراءات للقضاء على  هذا المشكل نهائيا.ولمواجهة هذا المشكل --يوضح مدير الفلاحة لولاية الجزائر النوي بوعزيز، تم وضع خريطة متعلقة بالملبنات والموزعين لضمان التوزيع العادل للحليب في  جميع تراب الولاية للقضاء نهائيا على مشكل التذبذب في توزيع هذه المادة.ولضمان عدم ارتفاع الأسعار خلال هذه الفترة --يقول مدير التجارة لولاية الجزائر فقد تم تسخير 332 فرقة رقابة منها 210 فرقة مختصة في مراقبة الأسعار ومكافحة الغش تقوم طيلة أيام الأسبوع بمراقبة هذه الأسواق لمنع ارتفاع  الأسعار.وأكد بدوره مدير الفلاحة لولاية الجزائر النوي بوعزيز أن المنتوجات من الخضر  والفواكه المختلفة ستكون متوفرة بكثرة خلال  شهر رمضان. وقال إن كميات الخضر المتوفرة بولاية الجزائر تفوق طلب المواطنين ففي سنة  2017 فاقت كميات الخضر المتوفرة طلب المواطنين بنسبة 126 بالمائة مضيفا أنه  سيتم توفير خلال الأسبوع الأول من رمضان المقبل بالنسبة لمنتوج البطاطا 320 طن  لتصل كمية المنتوج المتوفرة خلال جوان المقبل 5000 طن و كذا بالنسبة للخضر  الأخرى كالكوسة »القرعة« و الطماطم حيث سيرتفع انتاجها ابتداء من الأسبوع  الأول لشهر رمضان ليبلغ أقصاه خلال شهر جوان. أما بالنسبة لإنتاج  الفواكه فسيتم توفير خلال ماي المقبل ما يعادل 1200 طن من مختلف الفواكه وذلك بفضل الزراعة في البيوت البلاستيكية.وقال المدير العام لسوق الجملة للخضر والفواكه بالكاليتوس و مذبح حسين داي  رضا عطاب، بدوره انه تحسبا لشهر رمضان سيعمل سوق الجملة بالكاليتوس  في الفترات الليلية لضمان تدفق أكبر لمختلف السلع، كما سيتم إعطاء فضاءات أوسع على مستوى مذبح حسين داي للعاملين فيها لتوفير كمية أكبر من اللحوم.وبعد هذا العرض طالب أعضاء لجنة المالية والاقتصاد من مديريتي التجارة و الفلاحة توفير رقابة صارمة طيلة هذا الشهر الفضيل لضمان عدم ارتفاع الأسعار، مؤكدين على ضرورة فرض عقوبات صارمة على المخالفين.كما طالبوا بالعمل على القضاء على الأسواق الموازية التي تتسبب في المضاربة  وكذا خلق أسواق على مستوى الأحياء السكنية الجديدة.وأكدوا في سياق متصل على ضرورة تطبيق كل هذه التدابير التي تعمل على استقرار الأسعار طيلة أيام السنة و ليس فقط في المواسم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة

عاجل

معاذ بوشارب منسقا عاما على رأس الأفلان بعد تعرض الأمين العام جمال ولد عباس لوعكة صحية استدعت خلوده لعطلة مرضية