عمال ديوان مؤسسات الشباب بالعاصمة‎ يلوّحون بإضراب
صورة: أرشيف
22 أفريل 2019 خالد. س
خالد. س
7611

تنديدا بسلوكات الإدارة

عمال ديوان مؤسسات الشباب بالعاصمة‎ يلوّحون بإضراب

في حين تطالب الدولة الجزائرية بضبط النفس، يتصرّف مدير ديوان مؤسسات الشباب لولاية الجزائر –الذي عيّن في هذا المنصب مؤخرا- وكأنه يسيّر مؤسسة خاصة.


ومنذ تعيينه في الـ20 ديسمبر 2018، أضحت نشاطات المؤسسة العمومية ذات الطابع الإداري تقريبا كلّها متوقفة، وذلك راجع للقرارات السّلبية لمديرها "حمودي عمر". وكثيرا ما يتّخذ هذا الأخير قرارات تعسفية في مجال التسيير. 

وقد دفعت البيروقراطية التي تعيشها هذه المؤسسة -التي من شأنها أن تعمل أساسا على بترقية نشاطات الشباب- عمالها إلى شن إضراب وهم الذين لم يعودوا يتحمّلون.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة