حجز أكثر من 18 طن من المواد الغذائية واللحوم منذ بداية رمضان بالبليدة
صورة: أرشيف
11 جوان 2018 القسم المحلي
القسم المحلي
8490

قيمتها المالية فاقت المليوني دينار

حجز أكثر من 18 طن من المواد الغذائية واللحوم منذ بداية رمضان بالبليدة

حجزت مصلحة قمع الغش وحماية المستهلك بمديرية التجارة بالبليدة منذ بداية شهر رمضان كميات معتبرة من اللحوم والمواد الغذائية والتي تجاوزت 18 طن وفاقت قيمتها المالية الإجمالية المليوني دج، حسبما كشف عنه محقق رئيسي بمصلحة قمع الغش بمديرية التجارة، محمد  حاج مهدي.


حيث أوضح أن هذه الكمية المعتبرة من المحجوزات تنوعت مابين اللحوم غير الصالحة للاستهلاك وكذا مختلف مشتقات الحليب بسبب عدم احترام شروط تبريدها وحفظها الأمر الذي من شأنه الإضرار بصحة المستهلك، وفي هذا السياق أكد ذات المسؤول أن 40 فرقة تابعة لمصلحة قمع الغش وحماية المستهلك قامت منذ بداية شهر رمضان بأكثر من ألفي تدخل أسفر عن تحرير 424 محضر تمحور أغلبيتها حول عدم احترام شروط النظافة والعرض. 

وفي إطار حماية صحة المستهلك كثفت ذات الفرق من خرجاتها على مستوى أهم النقاط السوداء التي تشهد بيع و عرض بعض المنتجات سريعة التلف بطريقة غير قانونية على غرار الحليب والأجبان التي تعرض على حافة الطرق يضيف حاج مهدي الذي دعا المواطنين إلى مقاطعة هؤلاء الباعة غير الشرعيين، من جهتها قامت مصلحة المنافسة والتحقيقات الاقتصادية في إطار مهامها الرامية إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن من خلال ضبط الأسعار والحد من ارتفاعها خاصة خلال هذا الشهر بنحو ألفي تدخل أسفر عن تحرير 313 محضرا تعلقت أغلبيتها بعدم الإشهار بالأسعار وكذا الفوترة. 

يذكر أن أعوان مديرية التجارة كانوا قد اكتشفوا نهاية الأسبوع المنصرم مذبحين غير شرعيين على مستوى بلدية بني تامو كان ينشط أصحابهما بطرق غير قانونية حيث عثر بهما على لحوم فاسدة كانت معدة وموجهة للاستهلاك البشري. 

وأسفرت هذه العملية النوعية عن حجز آلتين دمغ مزورتين كان تستعمل لتضليل مصالح مديرية التجارة ودمغ غير غذائي بالإضافة لحجز أحشاء بحجم 300 لتر بمبرد كان مملوء عن آخره كانت موجهة لتحضير النقانق إضافة إلى 100 رأس غنم حية و 800كلغ من اللحوم الحمراء غير صالحة للاستهلاك التي تم إتلافها فيما تم توجيه 300كلغ من اللحوم الصالحة للاستهلاك إلى هيئة ذات منفعة عامة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة