انطلاق ورشة إعادة تأهيل نفق جبل الوحش قريبا
صورة: أرشيف
06 ديسمبر 2017 ع. م
ع. م
1160

قسنطينة

انطلاق ورشة إعادة تأهيل نفق جبل الوحش قريبا

سيشرع قبل نهاية 2017 في أشغال إعادة تأهيل نفق منطقة جبل الوحش بقسنطينة وهو جزء من الطريق السيار (شرق-غرب) الذي انهار جزئيا في يناير 2014 حسب ما أفاد به أول أمس، المدير الجهوي للوكالة الوطنية للطرق السيارة محمد كافي.


وذكر نفس المسؤول أن عملية إعادة تأهيل هذا الجزء قد انطلقت في أوت الأخير، موضحا أن منذ ذلك التاريخ كانت المؤسسة المكلفة بالقيام بالأشغال وهي كوسيدار قد شرعت في دراسة تقنية لتقييم و تحديد خصائص التربة قبل الشروع في عملية إعادة التأهيل.
وأكد كافي بأن اختبارات تقنية تستهدف أرضية النفق المتضرر و دراسات لتقييم التربة جارية حاليا من طرف خبراء ذوي سمعة دولية و التي ستنتهي بعد 15 يوما من الآن، مبرزا في نفس الوقت أهمية الأشغال التحضيرية في إنجاح عملية إعادة التأهيل.
و بعد الانتهاء من ذلك ستدخل في مرحلة الأشغال التي تشمل بالأسا عمليات الحفر وضخ الخرسانة حسب ما أضاف السيد كافي الذي ذكر بالمجهودات المبذولة من طرف الحكومة لاسترجاع هذا الطريق الحساس ضمن خارطة الطرق الوطنية.
وكشف المدير الجهوي للوكالة الوطنية للطرق السيارة بأن آجال الإنجاز بهذه الورشة قد تم تخفيضها موضحا بأن هذه العملية "ستنجر في ظرف 18 شهرا بدلا من 24 شهرا كما كان محددا لها في عقد الصفقة.
وطمأن كافي بأن تقليص آجال الإنجاز لن يؤثر في شيء على معايير السلامة المطلوبة، مؤكدا بأن مخطط مراقبة ومتابعة تم إعداده من أجل مرافقة مستمرة لمجمل عملية إعادة تأهيل هذا النفق الذي يربط بين الأجزاء الغربية والشمالية الشرقية للمقطع الشرقي للطريق السيار شرق-غرب (قسنطينة-الطارف).
وبمجرد إعادة فتح هذا النفق بطول 1900 متر فإن الدائرة المبدئية للطريق السيار ستسترجع والاجتناب على مسافة 13 كلم الذي أنجز كبديل لغلق هذا النفق سيكون بديلا آخر بدوره بالنسبة لسواق المركبات حسب ما أشار إليه المدير الجهوي للوكالة الوطنية للطرق السيارة

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة