الوالي يعلن عن مشروع تنموي جديد وشامل للنهوض بالتنمية المحلية قريبا
صورة: أرشيف
27 ماي 2019 خ. بلقاسم
 خ. بلقاسم
9888

بومرداس

الوالي يعلن عن مشروع تنموي جديد وشامل للنهوض بالتنمية المحلية قريبا

أعلن أمس الأول والي بومرداس يحي يحياتن عن برنامج تنموي هام لصالح الولاية يشمل حميع ميادين التنمية، على رأسها التهيئة العمرانية وسيغطي أغلب بلديات الولاية، وتكون انطلاقته الميدانية خلال الفترة القادمة بعد الإنتهاء من جميع الإجراءات الإدارية، وستسمح هذه المشاريع في تغيير الوجه العمراني لكثير من البلديات على مستوى الولاية، منها بلدية برج منايل التي استفادت لوحدها من غلاف مالي قدره بـ الـ 50 مليار سنتيم وجه خصيصا للتهيئة التي ينتظرها سكان البلدية.


وكشف والي بومرداس على هامش زيارته الميدانية التي قادته على دائرة بغلية عن برنامج تنموي هام ممول من مخططات التنمية للبلديات والصندوق الشترك للجماعات المحلية لصالح الولاية خاصة وأنه يشمل جميع الميادين أهمها التنمية العمرانية والذي من شأنه تغيير الوجه العمراني لكثير من البلديات منها برج منايل التي استفادت وحدها على من غلاف قدره 50 مليار سنتيم.

هذا وقد تفقد الوالي خلال ذات الزيارة العديد من المشاريع التنموية ووضع في الخدمة لأخرى ببلديتي بغلية وسيدي داود بهدف رفع العراقيل عن المشاريع التنموية التي تعرف تاخرا كبيرا في عملية الأشغال.

لا سيما المشاريع السكنية الموجهة لقاطني الشاليهات ببلدية سيدي داود البالغ عددها 442 شالي، حيث  توقف الوالي عند مشروع 112 مسكن عمومي إيجاري و استمع مطولا للمقاولات المشرفة على إنجاز هذا المشروع الذي لم تتجاوز نسبة الأشغال به حاليا 80 بالمائة والذي عرف تاخرا كبيرا منذ  انطلاقه سنة 2012 بسبب فسخ العقد مع المقاولة الأولى وتكليف سبع مقاولات جديدة حاليا وتم الإتفاق على أن لا تتجاوز المهلة لتسليم المشروع بـ 4 اشهر بعد الإتفاق مسبقا بالتسوية المالية لمقاولات الإنجاز الحالية في ظرف شهر، حسب ما وعدهم به الوالي التي كانت السبب الرئيسي في تأخر تسليم المشروع في موعده المحدد.

لتمكين إعادة إسكان 112 عائلة من قاطني الشاليهات من ضمن  442 شالي بالبلدية، كما سيتم تحويل 260 من قاطني الشاليهات من ضمن هذا العدد ايضا ممن لم تشملهم التغطية السكنية الى السكن الريفي المجمع بعد اتفاق تشاوري قبلي تم  بين قاطني الشاليهات والسلطات  المحلية لبلدية سيدي داود ومصالح الدائرة، وتم إمضاء تراخيص البناء من طرف والي الولاية لأربع مواقع من ضمن سبعة قيد الدراسة ما عدا موقع السواني الساحلي، فيما بقي 70 شالي رفض قاطنوه صيغة المجمع السكني الريفي وطالبوا بإعادة اسكانهم خارج الولاية وهو القرار الذي لم يلق حلولا  بحسب رئيس بلدية سيدي داود، أين قرر الوالي بتحويلهم أيضا إلى نمط السكن الريفي المجمع وهو الحل المناسب الذي سيمح لقاطني الشاليهات من بناء مساكنهم في مواقع الشاليهات القديمة وفق مخطط عمراني خاص بهذا النمط السكني الجديد، كما أثمرت الزيارة التفقدية باستفادت قرية ساحل بوبراك بنفس البلدية من مشروع تهيئة شاملة وملعب جواري معشوشب اصطناعيا بغلاف مالي معتبر يقدر بـ6 ملايير سنتيم بتمويل من الصندوق المشترك للجماعات المحلية وهو ما خلق ارتياح كبير لدى سكان المنطقة الذين  لطالما طالبوا بتهيئة حيهم وتحسين ظروفهم المعيشية، خاصة وأن الحي يعد أكبر تجمع سكاني على مستوى بلدية سيدي داود بعد البلدية مركز، وكان قبلها الوالي قد وضع في الخدمة دار الشباب ببلدية بغلية كما تفقد مشروع الوحدة الثانوية للحماية المدنية بنفس البلدية والذي يشهد تأخرا كبيرا في عملية الأشغال وتسليم المشروع الذي انطلق منذ سنة 2008، وتم الإتفاق مع صاحب المقاولة بعد ازالة كل العراقيل التي كانت في الغالب مشاكل مالية من تسليم المشروع خلال شهر جويلية القادم ليتم إدراجه ضمن مخطط الولاية لمكافحة حرائق الغابات.

شملت زيارة الوالي أيضا تفقد أشغال التهيئة لمدرستين ابتدائيتين ببلدية سيدي داود من بين المدارس التي استفادت من عملية الترميم والتي تعرف عناية خاصة من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية ووزارة التربية لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ، ووضع حيز الخدمة ملعب جواري بالقرية الفلاحية بسيدي دواد، كما حضيت زاوية سيدي اعمر شريف التارخية  بزيارة الوالي لاطلاع  على ورشة أشغال بناء مسجد بها واغتنم القائمون على  المقر الجديد للزاوية الذي يضم مسجد ومدرسة قرآنية وجناح إداري محاذي للزوية القديمة على مطالبة الوالي باعانة مالية لإنجاز المشروع الذي يعتمد على جمع التبرعات ،في انتظار أيضا عملية ترميم  المقر القديم لزاوية سيدي اعمر شريف تحت اشراف وزارة الثقافة  للمحافظة عليه كتراث ثقافي، كما توقف الوالي في آخر نقطة من برنامج الزيارة التفقدية عند أشغال تهيئة شاطئ السوانين  بنفس البلدية من ضمن الشواطئ  الـ 11 التي استفادت من عملية تهيئة تحضيرا لموسم الإصطياف في اطار برنامج صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، وكشف الوالي بالمناسبة عن تنصيب لجنة ولائية مشتركة لمتابعة التحضير لموسم الإصطياف وأهم المرافق التي توضع حيز الخدمة خلال هذا الموسم، وقد باشرت اللجنة حملة تنظيف واسعة منذ أيام  تحت "شعار نقي حومتك وشرف بلادك"عبر كامل اللبديات.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة