المجلس الولائي لمستغانم يوافق على إطلاق 29 مشروعا
صورة: أرشيف
16 جويلية 2018 القسم المحلي
 القسم المحلي
5021

قدرت قيمتها الإجمالية بـ2.7 مليار دينار

المجلس الولائي لمستغانم يوافق على إطلاق 29 مشروعا

تم بمستغانم تخصيص إعانة مالية بقيمة 2.7  مليار دج لإنجاز مشاريع التهيئة الحضرية والعمرانية لفائدة البلديات، وتخص هذه الإعانة المالية التي وافق عليها المجلس الشعبي الولائي في دورته العادية الثانية لهذه السنة 29 مشروعا تنمويا في مجال الشبكات الحيوية والتحسين الحضري والطرقات والمنشآت القاعدية الجوارية وغيرها.


وشملت العملية تخصيص ما قيمته 609 ملايين دج لمشاريع إعادة تأهيل وتوسيع شبكات المياه الشروب وإنجاز شبكات التطهير بدواويير بلديات بن عبد المالك رمضان وصيادة وحجاج وعشعاشة وفرناكة وأولاد بوغالم والطواهرية وأشغال ربط البلديات الشرقية بغاز المدينة.

واستفاد دوار"أولاد علي" ببلدية عشعاشة ودوار أولاد بوزيان ببلدية سيدي لخضر ودوار سيدي الفلاق ببلدية صيادة من مشاريع التحسين الحضري بقيمة مالية تتجاوز 63 مليون دج، كما ستعرف المراكز العمرانية ببلديتي منصورة والطواهرية عمليات مماثلة بقيمة 61 مليون دج.

كما تم تخصيص ما قيمته 710 ملايين دينار جزائري لإنجاز عدة مشاريع ببلدية مستغانم من بينها مشاريع للتحسين الحضري لحي "العرصة" و"الدرب العتيق" بقيمة 44 مليون دينار جزائري وتهيئة مسلك التنزه بمنطقة "الصخور" بصلامندر بقيمة 290 مليون دج وبعض الأشغال الاستعجالية التي ستمس القطاع المحفوظ للمدينة القديمة بقيمة 195 مليون دج .

وفي مجال المنشآت القاعدية سيتم تأهيل وإعادة ترميم 204 مؤسسة تربوية ابتدائية استعدادا للدخول المدرسي شهر سبتمبر المقبل بقيمة 390 مليون دينار جزائري، كما استفادت بلدية ماسرة من مشروع إنجاز مسبح جواري هو الخامس من نوعه على مستوى الولاية بمبلغ مالي يقدر بـ 170 مليون دج .

وتتضمن هذه العمليات التنموية التي يقوم بتمويلها صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية مشاريع لفك العزلة عن عدة دواويير ببلديات أولاد بوغالم والنكمارية والسوافلية وبوقيرات وتهيئة الساحات العمومية والمساحات الخضراء ببلديات مستغانم وحاسي مماش وبن عبد المالك رمضان فضلا عن اقتناء تجهيزات لفائدة مصالح البلديات وإعانة مالية للمؤسسة العمومية للنظافة والإنارة 

العمومية وتهيئة المساحات الخضراء "مستغانم نظيفة" قيمتها 150 مليون دج ،كما  أشير إليه

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة