ادراج مقياس اللغة الأمازيغية بالمعهد الوطني للتكوين المهني بتيسمسيلت
صورة: أرشيف
25 جويلية 2018 خالد. س
خالد. س
4511

بداية من الدخول المهني المقبل

ادراج مقياس اللغة الأمازيغية بالمعهد الوطني للتكوين المهني بتيسمسيلت

 سُيدرِج قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية تيسمسيلت، بداية من الدخول المهني لدورة سبتمبر المقبل مقياس اللغة الامازيغية ضمن البرنامج التكويني لمتربصي المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بتيسمسيلت.


واوضح مدير المعهد الوطني بن مهل محمد، أن إدراج تدريس اللغة الامازيغية لأول مرة بالولاية يهدف الى ترقيتها عبر مؤسسات التكوين المهني من خلال تخصيص حجم ساعي أسبوعي لكل الفروع والأفواج المتكونة بالمعهد الذي اختير كمؤسسة نموذجية بولاية تيسمسيلت، حيث سيسهر أستاذ متخصص على عملية التأطير والتدريس بعد تكفل الوزارة الوصية بتوفير المنصب المالي.

وتم خلال السداسي الفارط تدريس مقياس إنشاء وتسيير مؤسسة خاصة الذي يهدف الى تحضير المتكونين للوسط المهني من خلال معرفة كيفيات خلق مؤسسة خاصة عبر اليات وأجهزة الدعم المختلفة وكذا تقنيات نجاحها في سوق الشغل.

واضاف ذات المسؤول ان ادراج المقياسين جاء اثراءً لبرامج التكوين وتكييفها مع متطلبات سوق الشغل والتكنولوجيات الحديثة  وهو مسعى الوزارة الوصية من خلال التحيين والتكييف المستمر والمتواصل للبرامج .

وتحسبا للدخول المهني المقبل يقترح المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني تاج الدين حامد عبد الوهاب 8 تخصصات متجددة استجابة لمتطلبات سوق الشغل المحلية حيث حمل دليل العروض 4 تخصصات في التكوين الاقامي وهي تركيب وصيانة أجهزة التبريد والتكييف، صيانة الاجهزة المعلوماتية والمكتبية، زراعة الخضروات ومعالجة المياه.

في حين تم اقتراح تخصصي مسير اشغال البناء ورسام مسقط في الاسمنت المسلح في التكوين عن طريق التمهين وهذا استجابة لمتطلبات سوق العمل بعد تحول المنطقة الى ورشة مفتوحة في مختلف المجالات.

ومن اجل إتاحة الفرصة لتحسين مستوى العمال اقترح تخصص تسيير الموارد البشرية في التكوين عن طريق الدروس المسائية، وتخصص التوثيق والارشيف في التكوين عن طريق المعابر.

للإشارة سطرت مصلحة الإعلام والتوجيه بالمناسبة برنامجا إعلاميا وتحسيسيا متنوعا قصد استقطاب طالبي التكوين من خلال تفعيل المكاتب المشتركة مع قطاع التربية واستغلال فضاءات قطاع الشباب والرياضة والساحات العمومية واستغلال الأماكن العمومية والساحات وإقامة قوافل إعلامية تعريفا بالإمكانيات المادية والبشرية المسخرة وكذا الترويج للتخصصات المقترحة.

للإشارة يضمن المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني الوحيد بالولاية تكوينا نظريا و تطبيقيا لأكثر من 600 متربص في 29 تخصصا ضمن 8 شعب مهنية طيلة 30 شهر ا للتتويج بشهادة تقني سام.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة