إعادة بعث أشغال منفذ الطريق السيار سطيف - جيجل
صورة: ارشيف
06 أكتوير 2020 ق. م/ واج
ق. م/ واج
62

بعد توقف دام أكثر من سنة ونصف

إعادة بعث أشغال منفذ الطريق السيار سطيف - جيجل

أعيد بداية الأسبوع بعث أشغال مشروع منفذ الطريق السيار سطيف-جيجل على مسافة 110 كلم والذي يربط ميناء جن جن بجيجل بالطريق السيار شرق-غرب في جزئه المار بولاية سطيف.


وعلى هامش زيارة العمل والتفقد التي قام بها رئيس الجهاز التنفيذي المحلي كمال عبلة لمختلف ورشات المجمع المكلف بالإنجاز صرح رئيس مشروع شطر ولاية سطيف (مسافة 50 كلم) رشيق بلعدوي بأن إعادة انطلاق أشغال هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي يقارب 177 مليار دج تأتي بعد توقف لأكثر من سنة ونصف لأسباب متعددة.

وأضاف ذات المسؤول بأن "ورشات المشروع الذي انطلقت أشغاله سنة 2014 بآجال إنجاز قدرها 72 شهرا والتي شهدت توقفا شبه كلي في مختلف ورشاته لمدة سنة ونصف لأسباب متعددة ثم توقفا كليا بسبب جائحة كورونا لمدة فاقت الـ 3 أشهر ستعرف هذه المرة وتيرة أسرع بالنظر لإرادة الدولة والمؤشرات الإيجابية المتاحة".

وأفاد ذات المتحدث بأن هذا المشروع في شطره الخاص بولاية سطيف يضم 27 منشأة فنية كبرى "جسور" 22 منها قيد الإنجاز و الـ 5 الأخرى لم تنطلق بها الأشغال بسبب تحويل مسار الطريق جزئيا لتفادي الانزلاقات والمسارات الصعبة علاوة على 4 معابر علوية 2 منها في طور الإنجاز و6 معابر سفلية نصفها انتهت به الأشغال وال3 الأخرى في طور الإنجاز.

وفي ذات السياق كشف رئيس مشروع شطر سطيف بأن منفذ الطريق السيار يحتوي كذلك في شطره الخاص بولاية سطيف على 5 محولات و206 منشأة مائية أنجز منها 50 بالمائة بصفة كلية فيما تعرف البقية نسب متفاوتة في الإنجاز فيما بلغت عملية الحفر والردم 12 مليون متر مكعب من أصل 19 مليون متر مكعب على أن يشرع في عملية التزفيت -حسب مقاولات الإنجاز- خلال الشهرين المقبلين.

بدوره صرح مدير الأشغال العمومية لولاية سطيف، سليم زحنيت بأن عملية تعويض الملاك المنزوعة ملكيتهم في إطار نزع الملكية للمنفعة العامة قد مست لحد الآن كل الملاك في الـ20 كلم الأولى فيما تم إحصاء الملاك المتضررين عبر الـ 30 كلم المتبقية وسيتم تعويضهم في القريب العاجل.

للإشارة فإن نسبة الإنجاز الكلية بهذا المشروع الذي ينتظر منه الكثير في المجال الاقتصادي "منفد لميناء جن جن" ومجالات أخرى على غرار السياحة قد بلغت 42 بالمائة وفي شطرها الخاص بولاية سطيف بلغت نسبة 36 بالمائة، حسب القائمين على المشروع.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة