إطلاق مشروع لإنجاز أكثر من 500 مسكن ترقوي إيجاري قريبا
صورة: أرشيف
21 جويلية 2019 ق.م
ق.م
10383

والي بلعباس يؤكد اختيار 22 مرقيا عقاريا لتجسيد البرنامج

إطلاق مشروع لإنجاز أكثر من 500 مسكن ترقوي إيجاري قريبا

سيتم إطلاق مشروع لإنجاز 512 مسكن من  الصيغة الجديدة الترقوي الإيجاري عبر ست بلديات بولاية سيدي بلعباس حسب ما  كشفه والي الولاية أحمد عبد الحفيظ ساسي، وأضاف أنه في إطار مشروع إنجاز 750 مسكن ترقوي مدعم، بادرت السلطات المحلية بإدراج حصة بـ 512 مسكن ترقوي إيجاري متوافق مع هذا البرنامج في نفس المواقع.


وأوضح المسؤول أن السلطات المحلية وضعت آخر الترتيبات للشروع فعليا في إنجاز  هذه الحصة السكنية بصيغة الترقوي الإيجاري الجديدة التي تم الإشارة إليها بصفة مقتضبة في قانون المالية لسنة 2018.

وأضاف أنه في إطار مشروع إنجاز 750 مسكن ترقوي مدعم، بادرت السلطات المحلية بإدراج حصة بـ 512 مسكن ترقوي إيجاري متوافق مع هذا البرنامج في نفس المواقع.

وتتوزع هذه الحصة السكنية الجديدة على مستوى بلدية سيدي بلعباس عبر مواقع طريق تسالة وطريق تنيرة والطريق الاجتنابي الشمالي إلى جانب بلديات كل من تلاغ ومصطفى بن براهيم وسفيزف وبن باديس وسيدي لحسن، حسبما أوضحه ساسي.

وقد تم اختيار 22 مرقيا عقاريا ممن يلتزمون بتعهداتهم لإنجاز هذه الحصة السكنية التي تعد العملية الأولى على المستوى الوطني، باعتبار أن ولاية سيدي بلعباس نموذجية في مجال تجسيد البرامج السكنية من مختلف الصيغ، حسب ما أضافه  الوالي الذي أشار إلى أن السعر المرجعي لهذه الصيغة الجديدة لم يحدد بعد.

ودعا والي الولاية المرقين العقاريين إلى الالتزام بتعهداتهم والتحلي بالمصداقية في تجسيد هذه المشاريع السكنية لتلبية تطلعات المواطنين،مشيرا إلى أن السلطات المحلية ستعمل على تدليل كل العقبات الإدارية والتنقية لتسريع عملية تجسيد هذه المشاريع السكنية وتفادي أي مشاكل.

وفيما يتعلق بتوزيع السكنات، تم بولاية سيدي بلعباس توزيع أكثر من 2.700 وحدة سكنية من مختلف الصيغ عبر عديد بلديات الولاية منذ بداية سنة 2019.

ويرتقب توزيع حصة سكنية أخرى تقدر بـ 3300 وحدة من صيغة العمومي الإيجاري عبر مختلف الدوائر وذلك قبل نهاية السنة الجارية.

للإشارة عرف معدل شغل السكن تحسنا ملحوظا بولاية سيدي بلعباس بفضل المشاريع السكنية المسجلة مؤخرا والمستلمة والموزعة، حيث بلغ 4.2 بالمائة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة