إنطلاق فعاليات الأيام الوطنية الجراحية الثالثة والتكوين الطبي المتواصل
صورة: ارشيف
21 أكتوير 2018 ق.م
ق.م
8574

تحتضنها عين تموشنت اليوم بمشاركة أساتذة وأطباء وأخصائيين

إنطلاق فعاليات الأيام الوطنية الجراحية الثالثة والتكوين الطبي المتواصل

سجلت الأيام الوطنية الطبية الجراحية الثالثة والتكوين الطبي المتواصل التي إنطلقت فعالياتها أول أمس الجمعة، بالمؤسسة الإستشفائية الدكتور بن زرجب حضور 250 مشارك من أساتذة جامعيين في الطب وأخصائيين وشبه طبيين.


وتعرف هذه الطبعة الثالثة التي تنظمها جمعية الصحة في العمل والسلامة والوقاية والبيئة المنظمة لهذه التظاهرة، بالتنسيق مع المؤسسة الإستشفائية الدكتور بن زرجب حضور أساتذة جامعيين عن أكثر من 10كليات للطب إضافة إلى أخصائيين وأطباء وشبه طبيين ممثلين عن 25 ولاية من التراب الوطني حسبما أبرزه الأمين العام للجمعية الدكتور يوسف برجي.

وستسمح لهم هذه الأيام الطبية الجراحية التي تتواصل على مدار يومين متتاليين للمشاركين في هذه الطبعة بتحيين معلوماتهم المعرفية في المجال الطبي وأيضا تبادل الخبرات في مجال التقنيات الجديدة الخاصة بالجراحية سيما في تخصصات أمراض القلب والكلى والأمراض المعدية وأمراض الدماغ حسبما أضافه ذات المتحدث.

كما يستفيد على هامش هذه الأيام الطبية الجراحية قرابة 150 منتسب للسلك الطبي وشبه الطبي من القطاعين العمومي والخاص من تكوين عملي يشرف عليه أساتذة مختصون مشاركون في هذه التظاهرة يسمح بإثراء الجانب المعرفي والتطبيقي في مجال الجراحة الطبية والتدابير الوقائية الواجب تبنيها في مجال السلامة الصحية خلال الممارسة المهنية مثلما أكده مسؤولوا جمعية الصحة في العمل السلامة والوقاية والبيئة.

ويستعرض الأساتذة المؤطرون لهذه الطبعة من خلال 40 محاضرة علمية و 160 محاضرة ورقية محاور تتعلق بالمستجدات الحديثة في مجال الجراحية القلبية وآخر ما وصلت إليه التطورات الطبية في ذات المجال إضافة إلى مداخلات أخرى متعلقة بأمراض الكلى وأهم الآليات الوقائية الكفيلة بتفادي خطر الإصابة بها وأيضا تلك المرتبطة بالجراحة الدقيقة ومحاور متعددة تتيح للمشاركين في هذه الطبعة مواكبة التكنولوجيات الحديثة التي تعرفها المنظومة الطبية في المجال المعرفي حسبما أشار إليه المنظمون.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة