فرنسا وإنجلترا بجدارة وبلجيكا وكرواتيا بصعوبة
صورة: أرشيف
09 جويلية 2018 أمينة توزي
أمينة توزي
4866

بعد اكتمال عقد المتأهلين لنصف نهائي المونديال

فرنسا وإنجلترا بجدارة وبلجيكا وكرواتيا بصعوبة

اكتمل عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم روسيا FIFA 2018 بالتحاق كرواتيا بكل من فرنسا وإنجلترا وبلجيكا، وتميزت مباريات الدور ربع النهائي بالتنافس الشديد والحماس مما زاد من وهج المونديال الروسي الاستثنائي بكل المقاييس.


واصل المنتخب الفرنسي سلسلة عروضه الرائقة بإزاحة نظيره الأوروغواياني بهدفين دون رد على أرضية ملعب "نيجني نوفغورود"، وأثبت فريق المدرب ديدييه ديشان علو كعبه على منافسه طوال مجريات اللقاء الذي بسط خلاله الديوك سيطرتهم المطلقة، وتألق كيليان مبابي كما جرت العادة فضلاً عن الثنائي رافاييل فاران وأنطوان غريزمان في حين مرّ زملاء لويس سواريز بجانب الحدث.

وعلى الرغم من غياب قلب المنتخب الفرنسي النابض بلاز ماتويدي أحكم الديوك سيطرتهم على منطقة وسط الميدان بفضل مجهودات بول بوغبا ونغولو كانتي دون نسيان الدور الكبير الذي قام به كورونتان توليسو.

في الجهة المقابلة بدا منتخب أوروغواي متأثراً بغياب هدافه ونجمه إدينسون كافاني المصاب مما قلّل من خطورته وجعل مهمة دفاع فرنسا يسيرة في وقف هجمات "لا سيليستي".

وأطاح المنتخب البلجيكي بنظيره البرازيلي من الدور ربع النهائي في واحدة من أكبر مفاجآت مونديال روسيا، وفازت بلجيكا على البرازيل بهدفين لهدف واحد بعد مباراة تاريخية ستخلّد ضمن مدونة كأس العالم.

وقدّم "الشياطين الحمر" مباراة تكتيكية بامتياز استطاعوا من خلالها إبطال نقاط قوة منتخب "السيليساو" ومباغتته بفضل سرعة الثنائي كيفن دي بروين وإيدين هازار فضلاً عن تألق المهاجم العملاق روميلو لوكاكو.

في الجانب الآخر، تفاجأ المنتخب البرازيلي باستهلالية بلجيكا القوية ورغم مجهودات نيمار وكوتينيو لم يقدر على التدارك.

تكتيكيا تفوق روبرتو مارتينيز على تيتي إذ تمكن من تعطيل الآلة الهجومية البرازيلية من خلال إقحام كل من مروان فيلايني وناصر الشادلي في خط وسط الميدان في حين عجز مدرب السيليساو عن تعويض الغياب البارز لنجم ريال مدريد كاسيميرو المعاقب.

من جهتها، عبرت إنجلترا بكل هدوء إلى نصف نهائي مونديال روسيا إثر فوزها المستحق على السويد بهدفين نظيفين، ونجح فريق المدرب ساوثغيت في تخطي عقبة السويد دون مشاكل ليقترب خطوة إضافية من استعادة أمجاد الأسود الثلاثة، ولاح أن السويد غير قادرة على صد المدّ الإنكليزي الذي يبدو أنه لن يتوقف قبل تحقيق إنجاز تاريخي.

فنيا سيطرت إنجلترا على مجريات المواجهة وتحصّلت على العدد الأكبر من الفرص السانحة للتسجيل فيما لعبت السويد على حسب إمكانياتها المحدودة وحاولت مباغتة منافسها دون أن تنجح في ذلك.

كما تأهل المنتخب الكرواتي بشق الأنفس إلى المربع الذهبي بعد فوزه بالركلات الترجيحية على نظيره الروسي (4-3) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

واتسمت موقعة ملعب "فيشت" بالاندفاع البدني الكبير من الجانبين وكانت تنافسية إلى أبعد الحدود رغم الأفضلية الفنية الطفيفة لكرواتيا، وبذل المنتخب الكرواتي مجهودات مضنية لإزاحة الروس مما قد تكون له عواقب بدنية في نصف نهائي المونديال، واستحقت كرواتيا عبورها وكسبت روسيا احترام عشاق "الساحرة المستديرة" في كل أصقاع العالم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة

عاجل

معاذ بوشارب منسقا عاما على رأس الأفلان بعد تعرض الأمين العام جمال ولد عباس لوعكة صحية استدعت خلوده لعطلة مرضية