خبرة المجمع الرياضي البترولي تحسم التتويج بالكأس أمام فريق طموح
صورة: أرشيف
29 ماي 2019 ق.ر
ق.ر
18568

بعد فوزه في النهائي على نجمة الشلف بثلاثة أشواط دون مقابل

خبرة المجمع الرياضي البترولي تحسم التتويج بالكأس أمام فريق طموح

تمكن المجمع الرياضي البترولي من التتويج بكأس الجزائر للكرة الطائرة سيدات لموسم (2018-2019) بعد فوزه في النهائي على نجمة الشلف بثلاثة أشواط دون مقابل (25-17، 26-24، 28-26)، خلال لقاء جرى ليلة الثلاثاء إلى الاربعاء بالقاعة الرياضية بعين طاية (الجزائر)، والذي عرف ندية وتنافس كبيرين لاسيما في الشوطين الاخيرين.


وكان عامل الخبرة حاسما في هذا النهائي الكبير، على الرغم من الرغبة الجامحة التي كانت تحذو لاعبات النجمة، اللائي كن قاب قوسين من الفوز على الاقل بشوط واحد، لكن ذلك لم يتحقق.

الشوط الأول عرفت فيه لاعبات المجمع كيف تحافظن على الفارق في التقدم، (08-06)، ثم (15-12) الى (20-15)، وسط حيرة للطاقم الفني "الشلفي" الذي اضطر الى طلب وقت مستقطع لكن دون فائدة، بما أن الكلمة عادت لزميلات القائدة كهينة شتوت بواقع (25-17).

وشهدت بداية في المرحلة الثانية تقدم "البتروليات" في النتيجة من (08-05) الى

(11-06)، الا ان "النجمات" عدن لتحقيق التعادل (17-17) بل تفوقن في بعض اللحظات ب(20-19) و (21-20)، ثم اشتد التنافس بين الفريقين بالتعادل (23-23) و

(24-24)، ولم تهدأ حناجر الجمهور الحاضر حتى عادت زمام الأمور بيد المجمع الذي حسم الشوط ولو بصعوبة بنتيجة (26-24)

الشوط الثالث كان أكثر حماسا وندية من سابقية، حيث دخلت لاعبات مدرب النجمة، سليم عاشوري، بعزيمة وإصرار كبيرين قصد تدارك الأمور، فرغم البداية المتعثر (02-05) عدن في النتيجة بـ(08-08) بل وتفوقن بـ(15-13)، ليشهد الحاضرون شوطا حامي الوطيس، لم يستلم فيه لا السداسي "البترولي" ولا "الشلفي" وكانت السيطرة متبادلة بين طرفي الصراع.

فمن تقدم المجمع ب(18-15) الى قلب فريق النجمة للأوضاع لفائدته ب(24-22)، ثم تعادلت النتيجة ب(25-25)، واشتدت أنفاس الجمهور وطاقمي الفريقين كون "النزال" زاد حدة، حيث حاولت كل تشكيلة أن تفرض نفسها لتطيح بنظيرتها، كونهما تعادلا بـ(26-26) وأجلا الحسم، إلا أن الكلمة الأخيرة كانت "البتروليات"، لصاحبات الخبرة، بواقع (28-26).

لتنتهي المواجهة لفائدة المجمع بثلاثة أشواط دون مقابل، لكن نتيجة النهائي لا تنقص من قيمة الفريق المنهزم هذه الليلة بما أنه أبلى البلاء الحسن لولا بعض الهفوات في التوزيع والاستقبال.

وعقب التتويج، صرح مدرب المجمع، جلولي يسين، "سعيد بهذه اللقب المستحق والذي يأتي بعد نيل لقب البطولة. فيما يخص النهائي لم يكن سهلا، لان الاشواط كانت متقاربة جدا، كون المنافس كان شرسا خلال الاطوار، باستثناء الشوط الاول الذي حققنا فيه فارقا مريحا".

واضاف "تتويج مستحق والفضل فيه يعود لجميع الاطراف خاصة الطاقمين الفني والاداري. الآن سنفكر في البطولة الافريقية التي نسعى الى التألق فيها ولم لا التتويج بها ايضا".

كما أوضحت لاعبة المجمع البترولي، زهرة بن سالم، "أدينا نهائي رائع، الفريق المنافس محترم جدا لأنه يلعب بشكل جيد. المواجهة لم تكن سهلة خاصة وأنها جاءت خلال شهر الصيام. الحمد لله أن العمل الكبير والتدريبات التي قمنا بها منذ البداية سمحت لنا بإنهاء الموسم بهذا اللقب".

من جانبه أفاد مدرب نجمة الشلف سليم عاشوري "لدينا لاعبات شابات تنتقصن للخبرة مقارنة مع المنافس الذي كان أقوى، جئنا منقوصين من عدة عناصر وشاركنا بسبع لاعبات فقط، على عكس المجمع الذي يتمتع بتعداد ثري. راضون عن النتيجة لأننا حققنا الهدف في هذا الموسم باحتلال المرتبة الثانية في البطولة وبلوغ نهائي الكأس. سنعزز الفريق بأسماء جديدة لكي نتمكن من مواجهة الأندية القوية على غرار المجمع".

من جهتها، صرحت لاعبة النجمة، طرايش فاطمة الزهراء ''أدينا لقاء في المستوى لكن لم نكن حاسمات في بعض اللحظات الهامة، لأننا لم نسيرها كما يرام، ونقص الخبرة أثر علينا، من الطبيعي أننا نتأسف لعدم افتكاك هذه الكأس بعدما تعبنا من أجلها، غير أن المرتبة الثانية تبقى مشرفة، وسنسعى مستقبلا لنيل هذا اللقب".

يشار أن النهائي عرف حضور مديري الشباب والرياضة لكل من ولاية الجزائر، طارق كراش، والشلف، سعيد حقاص.

جدير بالذكر أن هذه الكأس هي ال29 و ال12 على التوالي بالنسبة للمجمع البترولي لينهي هذا الموسم متوجا بالثنائية (كأس و بطولة) دون أي هزيمة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة