المتسببون في إفلاس الأندية لن ينالوا فلسا واحدا وسنحاسبهم على تلاعباتهم
وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي صورة: أرشيف
25 جويلية 2018 صابر.ل
صابر.ل
3920

بدوي يؤكد أنه لا مجال لتضييع أموال الدولة مستقبلا ويتوعد:

المتسببون في إفلاس الأندية لن ينالوا فلسا واحدا وسنحاسبهم على تلاعباتهم

 توعد نور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية الشركات الخاصة التي تمول الأندية الجزائرية، لتسبب في إفلاسها دون دفع مستحاقتها، وأكد أن الوقت قد حان لمحاسبة الجميع على تضييع أموال الدولة، مشيرا إلى أن مثلك تلك الشركات لن تنال فلسا واحدا في المستقبل.


وأكد بدوي خلال تواجده بولاية سعيدة، بأن الشركات المعنية بالأمر ستتم محاسبتها، في حال ثبوت إخلالها بالتزاماتها تجاه الفرق المتعاقدة معها :"ماذا قدمت تلك الشركات ؟ أريد التأكيد أننا ندرك ما يحدث، وأتمنى للشركات التي تعلن إفلاسها أن تختفي نهائيا".

ودعا وزير الداخلية والجماعات المحلية لتفادي العنترة ولغة التهديد، مشيرا إلى أن الكلام والعمل أمران مختلفان :"انشاء الله يفلسوا هوما والله لا ترجعهم، الهدرة والتافحوليت، اللسان يجيب بزاف أمور لكن الحق يظهر حتما".

وأقسم بدوي بأن هذه الشركات لن تتحصل على أي فلس، لأنها لم توف بواجباتها التعاقدية، وهو ما أدى لنتائج وخيمة :"الناس الذين يتسببون في إفلاس الشركات ثم تقوم بمتابعة الأندية قضائيا، وتنتظر أموال إعانات الدولة لتتقبض عليها، أقسم أنهم لن ينالوا فلسا واحدا، وسوف نحاسبهم بسبب التلاعبات التي يقومون بها".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة